محاربات سرطان الثدي.. بطلات رفضن الاستسلام وحققن المعجزات بالإرادة

الاسرة - الامة برس
2023-10-07

محاربات سرطان الثدي.. بطلات رفضن الاستسلام وحققن المعجزات بالإرادة (الاسرة)

أكتوبر شهر التوعية بمرض سرطان الثدي.. مناسبة تتجدد سنوياً لتسليط الضوء على نماذج مضيئة لم تستسلم لهذا الداء الخبيث ولكنها واجهته بكل قوة وتحولت إلى لآلئ مضيئة يحتذى بها في التعامل الإيجابي مع تحدي عمرها، ففي الوقت الذي يواصل الأطباء الليل بالنهار لمواكبة أحدث الطرق العلاجية التي تقصر فترة العلاج وتخفف من الآلام وتدعم نفسياً تلك الحالات، نجد من يحارب كل في جبهته ليثبت أن «قهر السرطان.. ممكن».

هيام فتحي جعارة، أم لخمسة أبناء، ذات يوم تواصلت معها إحدى صديقاتها وأخبرتها عن انطلاق القافلة الوردية، والتي تدعو للكشف المبكر عن سرطان الثدي، ولم تكذب بطلة قصتنا خبراً وقررت الذهاب إلى المستشفى لعمل الفحوص اللازمة.

تقول هيام جعارة «استقبلتني طبيبة مواطنة كانت حنونة تتعامل مع المرضى بكل ود وحب، طمأنتني على صحتي بشكل عام إذ لم يكن هناك شيء واضح في الثدي أو مختلف، ولكنها طلبت مني عمل تصوير الثدي الشعاعي «الماموجرام» والذي من خلاله يتم الكشف عن الكتل أو التكلسات الصغيرة التي لا تظهر في الكشف الذاتي، وبالفعل حددت لي موعداً بعدها بيومين، وأتذكر كلمة الطبيبة التي أجرت لي الفحص عندما أخبرتني إذا كان هناك مشكلة سوف نتواصل معك، ولم يمر سوى ساعتين وبمجرد عودتي إلى المنزل وجدت مكالمة من المستشفى تطلب مني مقابلة الطبيب لرغبته في التحدث معي، ومن هنا دب الخوف والرعب إلى قلبي، فأكثر ما يخيف المرء هو سماع ما لا يتوقعه أبداً أو يريد حدوثه».








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي