أهم العلاجات التكميلية لمساعدة مريضات سرطان الثدي

الاسرة - الامة برس
2023-10-05

أهم العلاجات التكميلية لمساعدة مريضات سرطان الثدي (الاسرة)

تلعب العلاجات التكميلية دوراً مهماً في علاج مرضى سرطان الثدي لمساهمتها في تعزيز الدعم النفسي وتقليل الأعراض الجانبية المرتبطة بالعلاج التقليدي ومساعدة المرضى على مواجهة التحديات التي يمكن أن يواجهوها خلال فترة العلاج.

تشمل هذه العلاجات التدخلات النفسية، كالاسترخاء والتأمل والتدليك، اتباع أنظمة غذائية محددة، وممارسة الرياضة بانتظام، وعلاجات أخرى كالحجامة والأعشاب الطبية التي تساهم في تعزيز جهاز المناعة وتخفف الألم وتحسن المزاج.

يوضح الدكتور هيمن النحال، أخصائي الطب التكميلي والعلاج بالحجامة مؤسس ومدير مركز الشارقة العالمي للطب الشمولي، أهمية التمييز بين مصطلحي العلاج التكميلي والعلاج البديل، ويبين الغرض من اتباعه «يعد العلاج بالحجامة، والإبر الصينية، والعلاج بتقويم الهيكل العظمي، والطب اليوناني والطب الهندي وغيرها من العلاجات الأخرى، علاجات مكملة لعملية الاستشفاء، ولا يمكن وصفها بأي حال من الأحوال على أنها علاجات بديلة، على أن يتم الاستعانة بها بعد دراسة الحالة وتقييمها من قبل الطبيب المختص».

أما عن أفضل العلاجات التكميلية في علاج أورام الثدي والفترة المناسبة للبدء بها، يكشف «تعتبر الحجامة من أفضل العلاجات التكميلية للأورام بصفة عامة ومريضات سرطان الثدي بشكل خاص، نتيجة قدرتها على رفع نسبة الأوكسجين وبالتالي تحسن معدلات الأيض والامتصاص وعمليات الهضم داخل الخلايا بصفة عامة، بالإضافة إلى قدرتها على تحسين الحالة المزاجية السيئة التي يعانيها مرضى الأورام. فقد وجد أن الطب التكميلي، والحجامة بشكل خاص، يساعد على تحسين المزاج النفسي والعصبي للمرضى نتيجة زيادة هرمونات السعادة التي تمنحهم راحة نفسية وارتخاء خاصة إذا صاحب الضغط النفسي تشنجات عضلية متفرقة».








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي