"ذي ايكوالايزر 3" ينتزع من "غران توريسمو" صدارة شباك التذاكر في أميركا الشمالية

ا ف ب - الأمة برس
2023-09-04

الممثلان دنزل واشنطن وداكوتا فانينغ خلال جولة ترويجية لفيلم "ذا ايكوالايزر 3" في 24 نيسان/أبريل 2023 في لاس فيغاس بولاية نيفادا الأميركية (ا ف ب)

فرض فيلم "ذي إيكوالايزر 3" (The Equalizer 3)، من بطولة الممثل دنزل واشنطن، نفسه أولًّا على شباك التذاكر في أميركا الشمالية، منتزعًا الصدارة من فيلم سباقات السيارات "غران توريسمو" (Gran Turismo)، حسبما أفادت الأحد شركة "إكزبيتر ريليشنز" المتخصصة.

وحقق فيلم الحركة هذا، وهو الأخير في ثلاثية أفلام "ذي ايكوالايزر"، إيرادات تُقدّر بـ34,5 مليون دولار بين الجمعة والأحد، أو بـ42 مليون دولار إذا أُضيفت الإيرادات التي قد يحققها الاثنين الذي يصادف يوم عيد العمّال في الولايات المتحدة وكندا.

يؤدي واشنطن مجددًا في هذا الفيلم، الذي تؤدي بطولته أيضًا داكوتا فانينغ، دور جندي متقاعد من مشاة البحرية الأميركية وعميل مكافحة المخدرات. ويواجه هذه المرة عصابة في جنوب إيطاليا.

حافظ فيلم "باربي" على المركز الثاني في شباك التذاكر، محققًا إيرادات إجمالية بلغت 10,6 مليون دولار خلال ثلاثة أيام (و13,3 مليون دولار مع احتساب يوم الاثنين). وحقق الفيلم الذي أنتجته استديوهات "وارنر براذرز"، إجمالي إيرادات محلية يبلغ 612 مليون دولار، ليصبح الفيلم الرابع عشر الذي يتجاوز عتبة الـ600 مليون دولار من الإيرادات المحلية في تاريخ أميركا الشمالية.

واحتل فيلم "بلو بيتل" للأبطال الخارقين المرتبة الثالثة للأسبوع الثاني على التوالي، محققًا 7,3 مليون دولار من الإيرادات خلال ثلاثة أيام.

وتراجع عدد المشاهدين في الصالات التي تعرض فيلم "غران توريسمو" بنسبة كبيرة، إذ هبط من المرتبة الأولى الأسبوع الماضي إلى المرتبة الرابعة هذا الأسبوع، مسجلًا إيرادات بلغت 6,6 مليون دولار خلال ثلاثة أيام و8,5 مليون دولار مع احتساب الإيرادات المتوقعة ليوم الاثنين. 

ويؤدي أورلاندو بلوم وديفيد هاربور دورَي البطولة في هذا الفيلم الذي أنتجته "سوني" ويتناول قصة أكاديمية لتعليم قيادة سيارات السباق تبحث عن الموهوبين في ألعاب الفيديو لجعلهم يقودون سيارات حقيقية.

وحلّ في المركز الخامس فيلم "أوبنهايمر" للمخرج كريستوفر نولان في الأسبوع السابع من عرضه، محققًا إيرادات بلغت 5,5 مليون دولار خلال ثلاثة أيام، و7,5 مليون دولار خلال أربعة أيام. 

بشكل عام، كانت الإيرادات التي حُقّقت نهاية هذا الأسبوع كافية لدفع العائدات الإجمالية على شباك التذاكر المحلي الصيفي إلى ما يزيد عن أربعة مليارات دولار، في سابقة منذ إعادة فتح الصالات بعد بدء تفشي كوفيد-19، وفي زيادة كبيرة عمّا سُجّل خلال صيف العام الماضي (3,4 مليار دولار)، حسبما أوردت منشورات تجارية.

وقال المحلل ديفيد إيه.غروس "إنها نتيجة رائعة وخطوة إيجابية جديدة للقطاع".

وفي ما يأتي الأفلام المتبقية في ترتيب الأعمال العشرة الأولى على شباك التذاكر في أميركا الشمالية:

6- "تينيج ميوتانت نينجا تورتلز: ميوتانت ميهم" (4,8 مليون دولار في ثلاثة أيام، 6,3 مليون دولار في أربعة أيام)

7- "بوتومز" (3 مليون دولار، 3,6 مليون دولار)

8- "ميغ 2: ذي ترنش" (2,9 مليون دولار، 3,7 مليون دولار)

9- "ستريز" (2,5 مليون دولار، 3,3 مليون دولار)

10- "توك تو مي" (1,8 مليون دولار، 2,2 مليون دولار).









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي