ارتجاع المريء وعلاقته بالاكتئاب.. ستتفاجئين بنتائج الدراسات

سيدتي - الامة برس
2023-09-02

ارتجاع المريء وعلاقته بالاكتئاب.. ستتفاجئين بنتائج الدراسات(سيدتي)

مرض الجزر المعدي المريئي (GERD) أو ارتجاع المريء، هو حالة مزمنة يتدفق فيها حمض المعدة إلى المريء. وليس من غير المألوف أن تعاني من الارتجاع الحمضي في بعض الأحيان، ولكن الارتجاع الحمضي الذي يحدث مرتين على الأقل في الأسبوع يعتبر حالة صحية تتطلب العلاج. في حين لا يقتصر تأثير ارتجاع المريء على الانزعاج الذي يُسببه في المعدة والمريء فقط، بل يمتد ليشمل بعض الاضطرابات الصحية مثل القلق والاكتئاب.

أكدت دراسة حديثة أن المرضى الذين يعانون من ارتجاع المريء هم أكثر عرضة للإصابة باضطرابات القلق المرضية أو الاكتئاب بسبب وجود علاقة سببية، وفقاً لنتائج الدراسة المنشورة في مجلة Frontiers in Psychiatry.
أجرى الباحثون دراسة عشوائية ثنائية الاتجاه لتقييم العلاقة السببية بين التعرّض لارتجاع المريء ونتائج القلق أو الاكتئاب.
وحصل الباحثون على بيانات من دراسة التحليل التلوي الأخيرة على مستوى الجينوم (GWAS) التي قامت بتحليل 129.080 مريضاً أوروبياً يعانون من ارتجاع المريء مقارنة بـ 473.524 من الضوابط الصحية.
وقام الباحثون أيضاً بجمع البيانات الجينومية على 35385 شخصاً يعانون من اضطرابات القلق مقارنة بـ 254976 شخصاً من الأصحاء و38225 شخصاً يعانون من الاكتئاب مقارنة بـ 299886 شخصاً من الأصحاء.
بناءً على نتائج التوزيع العشوائي، وجد الباحثون أن ارتجاع المريء يزيد بشكل كبير من خطر اضطرابات القلق، وفي المقابل، عندما أجرى الباحثون تحليلاً عشوائياً عكسياً، اكتشفوا أن القلق والاكتئاب لا يزيدان من خطر الإصابة بالارتجاع المعدي المريئي.
وأشار مؤلفو الدراسة إلى أن "دراسة الرنين المغناطيسي هذه تدعم وجود علاقة سببية بين ارتجاع المريء وزيادة خطر اضطرابات القلق والاكتئاب، لذلك، فإن استكمال علاج أعراض ارتجاع المريء مع التقييم النفسي وعلاج الدعم النفسي الضروري، قد يساعد في تقليل خطر اضطرابات القلق والاكتئاب في المستقبل".








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي