القضية الفلسطينية هي القضية المركزية لكل الأمة 

الرئيس التونسي: مصطلح التطبيع مع إسرائيل غير موجود على الإطلاق

الأمة برس-سبوتنيك:
2023-08-30

الرئيس التونسي قيس سعيد، (أ ف ب)تونس: أكد الرئيس التونسي قيس سعيد، "حق الشعب الفلسطيني في دولة مستقلة عاصمتها القدس الشريف".

وقال قيس سعيد، في كلمة ألقاها خلال تسليم عدد من السفراء الجدد أوراق اعتمادهم الرسمية، إن بلاده "تجدد رفضها القاطع للتطبيع مع إسرائيل"، مؤكدا أن "مصطلح التطبيع غير موجود لديه على الإطلاق"، حسب قناة "نسمة" التونسية.

وأضاف أنه "رغم أن للدولة الفلسطينية سفراء لا تنسوا الحق الفلسطيني المشروع وأن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية لكل الأمة"، معتبرا أن "الأمر الطبيعي أن تعود فلسطين إلى الشعب الفلسطيني".

وكانت البرلمانية التونسية فاطمة المسدي، قالت لوكالة "سبوتنيك"، إن المجلس التشريعي لديه مشروع قانون قيد الدراسة يجرم التطبيع مع إسرائيل.

وردت البرلمانية على تصريحات عبد القادر بن قرينة، رئيس حزب حركة البناء الوطني الجزائري، الذي حذر من تطبيع تونسي مع إسرائيل، بأن السياسة الخارجية التونسية مسؤولة عن قرارتها بعيدا عن تدخل أي أطراف أخرى.

وأضافت في حديثها، أن السياسة الخارجية التونسية والقرار التونسي لا دخل لأي حزب من دولة أخرى بها"، متابعة: "فليمارسوا سياستهم وخطاباتهم بعيدا على سيادتنا".

وأثناء حملته الانتخابية، في أكتوبر/ تشرين الأول 2019، اعتبر الرئيس التونسي قيس سعيد أن "التطبيع مع إسرائيل جريمة كبرى وخيانة عظمى"، قائلا: "من يتعامل مع كيان شرد شعبا كاملا لمدة تجاوزت القرن هو خائن ويجب أن يحاكم بتهمة الخيانة العظمى".









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي