أسباب عديدة مسؤولة وبعضها خطير جداً

سيدتي - الامة برس
2023-05-15

طنين الأذن: أسباب عديدة مسؤولة وبعضها خطير جداً (سيدتي)

الشعور برنين أو صفير أو طنين الأذن، تجربة قد يمر بها أي شخص مرة واحدة على الأقل. يُطلق على هذه الحالة "طنين الأذنين". هذا اضطراب شائع إلى حد ما، يمكن أن يحدث بشكل مفاجئ أو عابر أو مستمر. يمكن أن يكون لضوضاء الأذنين الحميدة بشكل عام أسباب عديدة، لكن في بعض الحالات قد ينم الأمر عن مشكلة خطيرة.

إنها ضوضاء غريبة يسمعها الشخص عندما لا يكون هناك عادة مصدر سمع حقيقي. يمكن سماع هذا الرنين في إحدى الأذنين أو كلتيهما، أحياناً أو بشكل متقطع أو مستمر.
لتصنيف هذه الضوضاء الطفيلية التي يمكن أن تتخذ أشكالاً مختلفة مثل الصفير، والطنين، والطرق، والخشخشة ... نستخدم المصطلح العام طنين الأذن.بعض الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بالطنين في الأذنين:

- كبار السن، بسبب التدهور الفسيولوجي لآليات السمع مع تقدم العمر؛
- يتأثر الرجال أكثر من النساء بهذا النوع من الأعراض؛
- الأشخاص الذين يتعرضون للضوضاء من خلال مهنتهم بشكل خاص أما الإجهاد فليس عامل خطر، ولكن يمكن أن يزيد من إدراك هذا الصفير، وبالتالي يزيد من سوء تأثيره على نوعية الحياة. ربما يهمك الاطّلاع على طرق علاج الإجهاد.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي