وزير الخارجية المصري: بذلنا جهودا مضنية لتهدئة الأوضاع في غزة لكنها لم تؤت ثمارها

الامة برس-متابعات:
2023-05-11

وزير الخارجية المصري سامح شكري (ا ف ب)

القاهرة: قال وزير الخارجية المصري سامح شكري، إن مصر بذلت جهودا مضنية لتهدئة الأوضاع في قطاع غزة، "لكن تلك الجهود لم تؤت ثمارها".

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزراء خارجية الأردن وفرنسا وألمانيا، الخميس11مايو2023، حسبما ذكرت صحيفة "الشروق" المصرية.

ولفت إلى أن مصر بذلت جهودا مضنية لاستئناف العملية السياسية لكنها لم تحقق نتائجها المرجوة.

وقال شكري: "ندعوا المجتمع الدولي للتدخل من أجل وضع حد للعدوان الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني".

وتابع وزير الخارجية المصري: "إسرائيل تقوم بإجراءات أحادية هدفها القضاء على الدولة الفلسطينية وعلى حل الدولتين"، مضيفا: "لهذا السبب ندعو الدول الراعية لعملية والمجتمع الدولي لاتخاذ خطوات جادة في هذا الشأن".

وأكد وزير الخارجية المصري سامح شكري أن ما تشهده المنطقة من تغيرات في المواقف والأحداث لن يؤثر على موقف مصر من القضية الفلسطينية.

وقال شكري: "لن يكون هناك حلول إلا بالطرق السلمية التي تهدف لإنشاء دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية وحدودها الجغرافية على حدود الـ 4 من يونيو (حزيران) 1967".

وخلال مشاركته مع وزراء خارجية الأردن وفرنسا وألمانيا في الاجتماع الوزاري لصيغة ميونخ، أكد شكري أهمية خفض التصعيد بين الفلسطينيين والإسرائيلين.

وحذر شكري من أن الوضع في الأراضي الفلسطينية يمكن أن يخرج عن السيطرة خاصة مع تكرار الاقتحامات التي تنفذها القوات الإسرائيلية وعمليات استهداف المدنيين خارج إطار القانون، مشيرا إلى أن هذا الأمر يمثل تصعيدا خطيرا.

وأعلن أفيخاي أدرعي، المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، في وقت سابق اليوم الخميس، مقتل أحد قادة تنظيم الجهاد الإسلامي في قطاع غزة وسط سلسلة غارات شنتها إسرائيل على القطاع، بينما ذكرت وزارة الصحة الفلسطينية أن عدد قتلى الفلسطينيين وصل لـ 24 قتيلا وأكثر من 60 مصابا بينهم نساء وأطفال.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي