قلة النوم يمكن أن تؤثر في صحة فمك

زهرة الخليج - الامة برس
2023-04-23

قلة النوم يمكن أن تؤثر في صحة فمك (زهرة الخليج)

أحياناً كثيراً نعاني الأرق وقلة النوم، بسبب أمر مثير للقلق أو مشكلة نواجهها في حياتنا، لكن هل تعلمين أن قلة النوم لا تؤثر في الصحة العقلية فحسب، وإنما أيضاً يمكن إرجاع مشاكل الأسنان إليها.

يمنع النوم الليلي المريح، أمراض اللثة من التطور ويساعد أيضاً على منع رائحة الفم الكريهة وقروح الفم والأسنان الحساسة وغيرها من مشاكل صحة الفم، لكن إذا كانت دورة نومكِ خارج المسار الصحيح، فقد تواجهين مجموعة متنوعة من مشاكل الأسنان.

توقف التنفس أثناء النوم هو اضطراب شائع جداً في النوم، يحدث عندما يغلق مجرى الهواء إما جزئياً أو كلياً أثناء نومكِ، في كل مرة يحدث فيها هذا، تنخفض مستويات الأكسجين في جسمكِ وتستيقظين.

معظم هؤلاء المرضى لديهم عادة التنفس من أفواههم، مما يؤدي بعد ذلك إلى رائحة الفم الكريهة وما إلى ذلك.

ترتبط اضطرابات المفصل الصدغي الفكي وتوقف التنفس أثناء النوم ببعضها البعض، يعمل المفصل الصدغي الفكي المفصلي للفك السفلي إلى الفك العلوي .

· ألم في جميع أنحاء الرقبة والرأس والكتفين.

· مشكلة في المضغ.

· أصوات نقر أو طحن في مفاصل الفك.

· فك مغلق غير قادر على إبقاء الفك مفتوحاً لفترة طويلة من الزمن.

· ألم الفك خاصة بعد الاستيقاظ في الصباح.

صرير الأسنان هو اسم سريري لطحن الأسنان أو شد الفك، على الرغم من أنه يمكن حدوثه في أي وقت على مدار اليوم، إلا أنه يحدث عادة عندما يكون الشخص نائماً.

صرير الأسنان له آثار سلبية على نومك، بما في ذلك الاستيقاظ مع الصداع وآلام الرقبة والنقر على الفكين وآلام الفك .

ويعتبر صرير الأسنان أحد الآثار الجانبية لاضطراب النوم، حيث تظهر حركة الفك غير المنضبطة وغير الطوعية أثناء النوم، وتشمل علاماته (تآكل الأسنان أو الأسنان المتشققة والمتكسرة والمكسورة)، إذا لاحظ طبيب الأسنان الأعراض، فقد يسأل عن آلام العضلات في رأسكِ ورقبتكِ ووجهكِ وفككِ، عند الاستيقاظ .








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي