بطولة إسبانيا: هازار يؤكد "أود البقاء مع ريال مدريد الموسم المقبل"

ا ف ب - الأمة برس
2023-03-14

مدرب ريال مدريد الإيطالي كارلو أنشيلوتي والبلجيكي إدين هازار خلال مباراة فريقهما في دوري الأبطال أمام سلتيكس الاسكتلندي في غلاسكو في 6 أيلول/سبتمبر 2022 (ا ف ب)

أكّد المهاجم البلجيكي إدين هازار انه يود البقاء في صفوف فريقه الحالي ريال مدريد الإسباني، مستبعداً إمكانية رحيله عن النادي الملكي في فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

وقال هازار الذي تلاحقه لعنة الاصابات منذ وصوله إلى ملعب "سانتياغو برنابيو" في مقابلة مع قناة "آر تي بي أف" الإثنين "أود البقاء هنا. لطالما حلمت بهذا النادي. لا انتظر سوى مسألة واحدة، هي أن أكون على أرض الملعب لكي أبرهن قدرتي على لعب كرة القدم مرة أخرى. حتى لو أن الناس تشكك بذلك".

وصل هازار (32عاماً) إلى ريال في حزيران/يونيو 2019 قادماً من تشلسي الانكليزي مقابل 115 مليون يورو، إلا انه فشل في فرض نفسه أساسياً بسبب الاصابات المتعددة. وعلى الرغم من تعافيه، إلا انه لم يشارك في مباراة في "لا ليغا" منذ 9 أيلول/سبتمبر الماضي.

أضاف لاعب ليل الفرنسي السابق والذي يمتد عقده مع ريال حتى الموسم المقبل "هناك شيء واحد فقط يمكن أن يخرجني من الدائرة اللولبية التي أنا فيها، وهو اللعب (...). بعد شهور من دون خوض مباريات، أعلم أنني لن أسجل خمسة أهداف بمجرد لقائي الأول. أنا بحاجة إلى وقت، لكن في ريال ليس لدينا وقت".

وأقرّ مهاجم منتخب "الشياطين الحمر" الذي اعلن نهاية مسيرته الدولية مع بلاده في كانون الأوّل/ديسمبر الماضي بعد ختام مونديال قطر أنه يشك بـ "ثقة كارلو أنشيلوتي" مدرب ريال به.

وقال بهذا الشأن "مع المدرب، لا نتحدث مع بعضنا البعض لكننا نحترم بعضنا البعض. أرى في التمارين أنني أستطيع تقديم شيء ما. أشعر أنني بحالة بدنية جيدة...". 

وأردف "أنا لا أطلب أن ألعب 90 دقيقة ولكن فقط أن أشعر بأني مفيد..." وختم قائلاً "بعض (زملائي) يطلبون مني المغادرة (للعب) لأنهم يرون صفاتي. لكن هذا ليس خياري. ما زلت مقتنعاً بإمكانية تقديم شيء (إلى مدريد)".

من ناحيته، علّق أنشيلوتي في المؤتمر الصحافي الذي عقده عشية مباراة فريقه أمام ليفربول الإنكليزي في إياب ثمن نهائي دوري الأبطال (فاز ريال 5-2) على علاقته مع هازار الذي لم يخض سوى 7 مباريات هذا الموسم قائلاً "العلاقة ليست سيئة. هازار شخص صادق، لا نتحدث كثيراً، لا أتحدث كثيراً معه، هذا صحيح، لأن الحديث هو أيضاً مسألة شخصية، ونحن نتكلم مع بعض الاشخاص أكثر من آخرين". 

وأضاف "هذا ليس أهم شيء بالنسبة لي، حتى لو لم نتحدّث كثيراً، حتى لو لم يلعب كثيراً، فهو يحترمني"، مشدداً في الوقت ذاته "أعلق على ذلك أهمية كبيرة وأحترمه كثيراً".








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي