متى يعد النوم مفرطاً.. وما تأثيره في صحتك؟

زهرة الخليج
2023-03-13

متى يعد النوم مفرطاً.. وما تأثيره في صحتك؟ (زهرة الخليج)

لطالما سمعنا النصائح، التي تحث الناس على النوم لساعات كافية، وأهمية هذا الأمر لصحة الإنسان الجسدية والنفسية، والتأثير الكبير للنوم في الحد من مظاهر الشيخوخة، والمحافظة على علامات الجمال، وغيرها الكثير من الفوائد التي يجنيها الإنسان نتيجة التزامه بساعات النوم الكافية له. ولم يخطر ببال أحدنا ما يمكن أن يحدث في حال أفرطنا في النوم، أي عندما تتخطى ساعات النوم حدَّها الطبيعي. 
وحسب خبير النوم مارتن سيلي، فإن ساعات النوم التي يحتاجها الشخص البالغ تقدر بسبع ساعات في اليوم الواحد، لكنه ينصح بالنوم بمقدار ثماني ساعات، بينما تحتاج النساء لزيادة هذه الساعات بمقدار 20 دقيقة.

ويسمى النوم الذي يزيد عن ذلك بساعات النوم المفرط، ورغم أن البعض يعتقدون أنه أمر صحي، فإنه عكس ذلك تماماً، خاصةً إذا أصبح روتيناً يومياً، وعليه ينصح للشخص الذي يعتاد النوم لأكثر من 9 ساعات كل يوم بمراجعة طبيب مختص أو خبير نوم، لمساعدته على ضبط أوقات النوم الخاصة به.
وتشير التقارير المختصة بالنوم إلى أن جسم الإنسان قد يحتاج في بعض الأوقات لساعات نوم إضافية في حال قام ببذل جهد إضافي، ويعد هذا الأمر طبيعياً، لكنه يصبح نوماً مفرطاً في حال بدأ يتكرر كل يوم.

لا بد أن الكثيرين منا جربوا الشعور بالصداع الشديد بسبب الإفراط في النوم، ما يعني ازدياد الإصابة به في حال كان الافراط في النوم روتين حياة للإنسان، إضافة لتسببه بآلام شديدة في منطقة الظهر بعد فترة من الزمن.
وللنوم المفرط آثار سلبية كبرى، من أبرزها أنه قد يكون سبباً رئيسياً للإصابة بأمراض القلب والشرايين، والتعرض للنوبات القلبية نتيجة قلة النوم أو زيادته، كما أن النوم المفرط قد يؤدي إلى الإصابة بعدد كبير من الأمراض النفسية، من أبرزها: الاكتئاب، والقلق.
ويرى الأطباء أن زيادة ساعات النوم بشكل مستمر ويومي قد تسبب خمولاً لدى الإنسان، تنتج عنه معاناته مشكلات في الاستيعاب والتركيز.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي