ارسال أول شحنة مساعدات لدمشق من البحرين وتعتزم ايضاً إرسال أطباء

متابعات - الأمة برس
2023-02-28

(ا ف ب)

المنامة - وقعت المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية في البحرين، امس الاثنين، اتفاقاً مع النظام السوري لإيفاد أطباء بحرينيين متطوعين إلى دمشق لدعم علاج المصابين من الزلزال، وذلك بالتزامن مع وصول أول شحنة مساعدات إلى العاصمة السورية.

جاء ذلك خلال زيارة يقوم بها وفد المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية لدمشق لإيصال أول شحنة مساعدات بحرينية إلى سوريا.

ونقلت صحيفة "الوطن" البحرينية عن الأمين العام للمؤسسة الملكية، مصطفى السيد، أن هذه الاتفاقية ضمن جهود البحرين للمساعدة في علاج مصابي الزلزال في سوريا.

وأضاف: "سوف يتم العمل على توفير بعض المستلزمات الطبية اللازمة التي تحتاجها سوريا في الوقت الراهن، والتي ستساهم في رفع كفاءة الخدمة الطبية المقدمة للمتضررين من الزلزال".

من جهته أعرب نقيب الأطباء في دمشق، غسان فندي، عن "خالص شكره وتقديره لما قدمته البحرين، قيادةً وحكومةً وشعباً، لأشقائهم في سوريا"، مؤكداً اعتزاز الشعب السوري بالعلاقات التاريخية والصداقة التي تربط البلدين.

وأكد فندي أن الفريق الطبي البحريني "سيساهم في تخفيف آلام الضحايا، وتوفير الدعم الطبي لعلاج المصابين والمتضررين من الزلزال".

كما سيتم الاستفادة من الخبرات الطبية البحرينية في علاج العديد من الحالات والإصابات، إضافة إلى المستلزمات الطبية التي سيتم توفيرها بناء على قائمة الاحتياجات التي سترفع للفريق الطبي البحريني على ضوء الزيارة الميدانية للفريق للعديد من المستشفيات ومراكز العلاج في مواقع الزلزال في سوريا، بحسب فندي.

والأسبوع الماضي، أعلنت المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية في البحرين وصول حصيلة التبرعات التي جمعتها لمتضرري الزلزال في تركيا وسوريا إلى 4 ملايين دينار (10.60 مليارات دولار)، مشيرة إلى أن الحملة تحظى بدعم كبير من عاهل البلاد حمد بن عيسى آل خليفة.

وشارك فريق البحث والإنقاذ التابع للحرس الملكي في عملية "سواعد الغيث الإنسانية " في المناطق التي تضررت بفعل الزلزال الذي ضرب مناطق في جنوبي تركيا وشمالي سوريا فجر السادس من فبراير الجاري.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي