طرق تقليدية فعالة لعلاج أكزيما الشتاء

زهرة الخليج
2023-02-27

طرق تقليدية فعالة لعلاج أكزيما الشتاء (زهرة الخليج)

لا يوجد سبب معروف وواضح لإصابة الناس بالأكزيما، لكن احتمالية الإصابة بهذا المرض الجلدي تزداد في فصل الشتاء، وذلك بسبب الجفاف الذي يتعرض له الجلد نتيجة انخفاض درجات الحرارة واستخدام أنظمة التدفئة، إضافة لنقص المناعة بشكل عام في الشتاء بسبب الإصابة بنزلات البرد بشكل متكرر، وهو ما يؤدي إلى تسلسل البكتيريا المسببة لهذه الأكزيما إلى جسم الإنسان من خلال الجلد المتشقق.

وتعد قلة ترطيب الجسم خلال فصل الشتاء من الأسباب الهامة لحدوث هذه التشققات التي تعتبر مكاناً مناسباً للبكتريا.

ومن الأسباب التي تزيد احتمالية الإصابة في فصل الشتاء هو ارتداء الملابس الصوفية الدافئة وما تسببه من احتكاك مع الجسم إضافة للاستحمام بالماء الساخن.

تشير صحيفة «greatist»، إلى أن الأكزيما ليس لها دواء نهائي، لكن هناك عدد من العلاجات القادرة على السيطرة عليها وعلى آثارها وأعراضها المزعجة.

وقد عرف البشر عدداً من العلاجات الطبيعية التي بإمكانها الوقاية من هذه الإصابة والسيطرة عليها بدون الحاجة لاستخدام الدواء، ومن أبرز هذه الطرق ما يلي:

من المعروف أن الإكثار من شرب الماء يعد أهم العوامل التي تبقي الجسم رطباً، وهو ما يؤدي لترطيب البشرة وتخفيف الشعور بالحكة.

ويُنصح بشرب ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء خلال اليوم الواحد ولا مانع من زيادة هذه الكمية في حال كان الشخص المصاب يبذل جهداً في حياته وعمله بشكل عام.

إضافة لشرب الماء يفضل تناول السوائل الأخرى مثل شاي الأعشاب والشوكولاتة الساخنة، وغيرها من السوائل التي تساعد على بقاء الجسم رطباً.

أثبتت دراسة نشرت عام 2016 أن تناول مكملات فيتامين د، لها آثار إيجابية في مكافحة الأكزيما، خاصة أن أشعة الشمس تعد هي المصدر الرئيسي لتزويد الإنسان بهذا الفيتامين، وهو أمر يصعب الحصول عليه شتاءً، لذا فإن تعويض النقص به يكون من خلال تلك المكملات. وسبق وأن أشارت دراسة نشرت عام 2014 إلى أهمية فيتامين د في التقليل من نوبات الأكزيما.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي