أعراض احتقان الحلق ونصائح للعلاج في المنزل طبيعياً

سيدتي
2023-02-21

أعراض احتقان الحلق ونصائح للعلاج في المنزل طبيعياً (سيدتي)

احتقان الحلق من أكثر الأمراض الشائعة في فصل الشتاء، فالتعرض للطقس البارد يؤدي إلى الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي العلوي، إضافة إلى سهولة انتقال العدوى الفيروسية والبكتيرية؛ نظراً لكثرة التواجد في الأماكن المغلقة. وتجدر الإشارة إلى أن أقل من 1 من كل 3 حالات احتقان الحلق تنتج عن عدوى بكتيرية، فيما تحدث بعض حالات التهاب الحلق بسبب بكتيريا Strepococcus pyogenes، وهو ما يسمى بالتهاب الحلق العقدي. وفي بعض الأحيان، يمكن أن يكون التهاب الحلق ناتجاً عن تقرحات الفم أو التهاب اللوزتين أو تقرحات الفم أو الحساسية.

يؤدي احتقان الحلق إلى الشعور بالألم أثناء البلع، إضافة إلى جفاف الحلق، كما يمكن أن يكون لاحتقان الحلق الناجم عن فيروس، أو بكتيريا A Streptococcus، أعراض مشابهة.
وتشير الأعراض التالية إلى أن احتقان الحلق سببه فيروس وليس بكتيريا:
- السعال.
- بحة الصوت.
- جفاف الحلق.
- التهاب الملتحمة (العين الوردية).
- سيلان الأنف.

بينما تشمل الأعراض الأكثر شيوعاً لاحتقان الحلق العقدي الذي تُسببه البكتيريا ما يلي:
- ألم عند البلع.
- احمرار اللوزتين وانتفاخهما، مع ظهور بقع بيضاء أو خطوط صديد عليهما في بعض الأحيان.
- ظهور بقع حمراء صغيرة على سقف الفم.
- تورم الغدد الليمفاوية في الرقبة.
- رائحة الفم الكريهة.

المضادات الحيوية ضرورية لعلاج العدوى والوقاية من الحمى الروماتيزمية ومضاعفات أخرى لاحتقان الحلق، وذلك لأنَّ البكتيريا عادة ما تكون السبب الرئيسي في الإصابة.
وفي حالة إصابتكِ باحتقان الحلق، احرصي على البقاء في المنزل وعدم الذهاب إلى العمل أو الجامعة أو المدرسة؛ حتى تختفي الحمى وتتناولي المضادات الحيوية لمدة 12 ساعة على الأقل.
أما إذا كان التهاب الحلق الناتج عن فيروس؛ فلن تستطيع المضادات الحيوية علاجه، بينما تتحسن معظم حالات التهاب الحلق من تلقاء نفسها في غضون أسبوع واحد، ولكن يحرص الأطباء على وصف أدوية؛ للمساعدة على تخفيف الأعراض والشعور بالتحسن.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي