الصداع النصفي العيني: الأعراض وعوامل الخطر والعلاج

سيدتي
2023-02-07

الصداع النصفي العيني: الأعراض وعوامل الخطر والعلاج(سيدتي)

الصداع النصفي العيني أو الصداع النصفي المصحوب بأورة بصرية هو مرض مزمن من أصل عصبي يتميز بصداع شديد مسبوق أو مصحوب باضطرابات بصرية. ويمكن أن تؤدي هذه النوبات المؤلمة جداً إلى إعاقة الأشخاص الذين يعانون منها. يؤخذ في الاعتبار السبب الوراثي، لكن الصداع النصفي للعين له العديد من المحفزات الأخرى: اكتشفيها في الآتي:

من الضروري التمييز بين الصداع النصفي والصداع البسيط.، الصداع النصفي هو مرض مزمن يتميز بصداع شديد. فيما الصداع النصفي للعين هو نوع من الصداع النصفي المصحوب بأورة، والذي يتميز بأعراض بصرية مثل الشعور بمناطق مظلمة في المجال البصري، وومضات ساطعة واضطرابات بصرية مثل الرؤية المزدوجة. وفقاً لبيانات المعهد الوطني للبحوث الصحية والطبية (Inserm) الفرنسي، فإنَّ الصداع النصفي المصحوب بأورة يؤثر على 20 إلى 30% من المصابين بالصداع النصفي، ويسبق 90% منهم اضطرابات بصرية. قد تكون هذه الأعراض البصرية مصحوبة بصداع شديد وغثيان وحساسية للضوء (رهاب الضوء) وضوضاء (رهاب الصوت).

على عكس الاعتقاد الشائع، فإنَّ الأورة البصرية هي ظاهرة عصبية وليست ظاهرة بصرية. ترتبط هذه الاضطرابات بشكل أساسي بتنشيط الخلايا العصبية في منطقة الدماغ المسؤولة عن الرؤية. تسبب هذه الظاهرة غير الطبيعية ظهور بقع مضيئة، يصفها بعض المرضى بالرؤية المتغيرة. هناك عدة عوامل تلعب دوراً في نوبة الصداع النصفي: الإجهاد، والتعب، والهرمونات، إلخ. سيكون الأشخاص المصابون بالصداع النصفي أكثر عرضة للعوامل المحفزة. يوجد جزء وراثي في الصداع النصفي للعين، حيث أنه من الشائع أن يصيب العديد من أفراد نفس العائلة.
يؤثر الصداع النصفي المصحوب بأورة أو بدونها على البالغين والأطفال. ومع ذلك، تتأثر النساء بشكل متكرر بهذا النوع من الاضطراب. في 90% من الحالات، تبدأ نوبات الصداع النصفي قبل سن الأربعين. يعاني 5% من الأطفال من الصداع النصفي قبل سن البلوغ. ومع ذلك، فإن النوبات عند الأطفال تكون أقصر بكثير من البالغين.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي