النواب الألمان يصنفون ممارسات تنظيم الدولة الإسلامية في حق الأيزيديين على أنها "إبادة"

ا ف ب - الأمة برس
2023-01-19

جلسة عامة للبرلمان الألماني في 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2022 في برلين (ا ف ب)

أقر النواب الألمان مذكرة تصنّف ما ارتكبه تنظيم الدولة الإسلامية في حق الأيزيديين في شمال غرب العراق العام 2014 على أنه "إبادة جماعية".

وأيّد كل النواب الحاضرين النص الذي عرضه الائتلاف الحاكم والمعارضة المحافظة ويعتبر أن ما حصل حينها "إبادة" ذهب ضحيتها "أكثر من خمسة آلاف" فرد من هذه الأقلية.

ورحبت وزيرة الخارجية الألمانية أمنالينا بيربوك من على منبر البرلمان بالقرار بحضور الكثير من أفراد منظمات أيزيدية غير حكومية "نحن كمجتمع وكسياسيين، مهمتنا ليست فقط إقرار ذلك بل إحقاق الحق للضحايا".

وسبق لبلجيكا وأستراليا أن اعترفتا بحصول "إبادة" على ما أفاد مصدر برلماني ألماني. وكذلك فعلت هولندا بحسب جمعية مدافعة عن حقوق الأيزيديين.

ورأى الناشط ميرزا ديناي المدافع البارز عن حقوق الأيزيديين في بيان "تمكن أهمية الخطوة الألمانية بكونها تشمل تدابير تهدف إلى القضاء على تداعيات الإبادة الجماعية".

ونصّت وثيقة البرلمان الألماني على سلسلة من المطالب موجهة للحكومة الألمانية من ملاحقات قضائية في حق مشتبه فيهم في ألمانيا ودعم مالي فضلا عن جمع أدلة في العراق وصولا إلى إعادة بناء تجمعات سكنية أيزيدية مدمرة.

وألمانيا حيث تعيش جالية أيزيدية من الأكبر في العالم، هي من الدول القليلة التي سلكت مسارا قضائيا بشأن ممارسات تنظيم الدولة الإسلامية في حق هذه الأقلية.

في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي دان  القضاء الألماني جهاديا عراقيا بتهمة ارتكاب "مجازر إبادة" في حق الأقلية الأيزيدية في سابقة عالمية رحبت بها الفائزة بجائزة نوبل للسلام الأيزيدية نادية مراد التي اعتبرتها اعترافا بالفظائع التي ارتكبها تنظيم الدولة الإسلامية.

وتحاكم امرأة ألمانية يشتبه في انتمائها لتنظيم الدولة الإسلامية، حاليا في غرب ألمانيا بتهمة اضطهاد أيزيدية واستبعادها.

وأعلن فريق تحقيق أممي خاص في أيار/مايو 2021 أنه جمع "دليلا واضحا ومقنعا" بأن تنظيم الدولة الإسلامية ارتكب إبادة في حق الأيزيديين.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي