هبوط طائرة تابعة لشركة كوانتاس الأسترالية في مطار سيدني بعد إطلاقها نداء استغاثة

أ ف ب-الامة برس
2023-01-18

طائرة تابعة لكوانتاس لدى إقلاعها من مطار سيدني الدولي، في 6 أيار/مايو 2021 (ا ف ب) 

هرعت سيارات الإسعاف الى مطار سيدني بعد ظهر الأربعاء بعد أن أطلقت طائرة ركاب تابعة لشركة كوانتاس الأسترالية نداء استغاثة وهي في الجو.

وكان على متن الرحلة "كيو أف 144" الآتية من نيوزيلندا 145 راكبًا، وفق ما أفادت شركة الطيران.

وقال مراسل لوكالة فرانس برس في مطار سيدني إن الطائرة، وهي من طراز بوينغ 737-800، حطّت في المدرج بدون وقوع حوادث، على أن يتفحّصها مهندسون.

وأشارت شركة كوانتاس إلى أن نداء الاستغاثة تمّ تخفيضه إلى نداء "مساعدة محتملة مطلوبة" قبل أن تهبط الطائرة.

ولم تحدد الشركة طبيعة المشكلة التي واجهتها الطائرة، لكنها قالت إن أحد محركَي الطائرة "واجه مشكلة" بعد نحو ساعتين من الإقلاع.

وقالت "في حين أن حالات توقّف تشغيل محركات الطائرات نادرة وستثير قلق ركّابنا طبعًا، إلّا أن طيارينا مدربون على إدارتها بأمان والطائرات مصممة للطيران لفترة طويلة بمحرك واحد".

ولفتت الهيئة الناظمة للطيران التابعة للحكومة الأسترالية إلى أن إشعار "المساعدة المحتملة المطلوبة" يعني أن الطائرة في وضع "يتطلب اهتمامًا من مراقبة الحركة الجوية".

ولطالما صُنّفت شركة كوانتاس ضمن شركات الطيران الأكثر أمانًا في العالم، ولم تشهد أي حادث مميت منذ أكثر من 70 عامًا.

وفي وقت سابق، أعلن جهاز الإسعاف في ولاية نيو ساوث ويلز الجنوبية أنه في حالة تأهّب في إطار خطة طوارئ، بعد أن أرسلت الطائرة نداء استغاثة فيما كانت تحلّق فوق بحر تسمانيا بين أستراليا ونيوزيلندا.

وطائرة بوينغ 737-800 لديها محرّكان ويمكن أن تهبط بأمان مستخدمةً واحدًا منهما.

وبحسب الهيئة الناظمة للطيران التابعة للحكومة الأسترالية، فإن نداء الاستغاثة يشير إلى أن "طائرة تواجه خطرًا محدقًا وشيكًا وتتطلب مساعدة فورية".

 









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي