ما صفات الزوجة المادية ؟ وكيفية التعامل معها

الرجل - الأمة برس
2022-12-28

تعبيرية (بيكسباي)

الاستغلال المادي من الصفات السيئة التي دائمًا ما ترتبط بالأنانية والطمع، كما أنها قد تنعكس سلبًا على الاهتمام بالآخرين.

إذا توافرت تلك الصفات في الزوجة، ربما تصبح العلاقة الزوجية غير مستقرة، إذ تقوم تلك العلاقات على المودة والرحمة وليس الاستغلال. 

التعامل مع الزوجة المادية أمر صعب يصاحبه شعور بعدم الأمان، فهي تهتم كثيرًا بالأمور المادية وبمستوى عالٍ من الرفاهية دون مراعاة للظروف الاقتصادية المتغيرة أو التغيرات الاجتماعية. 

من خلال المقال، نتعرف معًا إلى أهم صفات الزوجة المادية وكيفية التعامل معها. 

من هي الزوجة المادية؟

تتسم الزوجة المادية بقدرتها الفائقة على الاستغلال سواء لزوجها أو للآخرين، فترغب دومًا في الحصول على المال وتدفعه لتلبية متطلباتها المبالغ فيها.

تفضل التسوق وشراء المستلزمات المنزلية واحتياجاتها الخاصة دون مراعاة للآخرين، وهي امرأة لا تتقن مهارات التدبير المنزلي لمواجهة الأزمات. 

مع كل تلك الصفات السيئة، تصبح امرأة مُستغلة وقاسية لا تتسم بالعطف أو الحنان على الآخرين، تهتم فقط بالشؤون المالية للزوج ويتحول حديثها الدائم حول المال والمتطلبات المادية.

كيف تعرف المرأة الاستغلالية؟

الاستغلال في العلاقة الزوجية هو الاستغلال المادي والمعنوي للطرف الآخر بشكل غير عادل، يعني ذلك الاستفادة المالية من الزوج بكل الأشكال دون تقديم أي شيء في المقابل. 

تُعرف المرأة الاستغلالية بأنها أنانية، ربما تتسم ببعض الطمع كذلك، فلا تهتم سوى بنفسها ومتطلباتها الخاصة، كما لا تهتم باحتياجات الزوج المادية أو النفسية. 

يمكنك معرفة الزوجة المادية بشكل سريع، فهي الزوجة التي لا تقدر ظروف زوجها وهي شخص غير مهتم ولا تقدم أي مشاعر حقيقية ولا تسعى لحل الخلافات التي تواجه العلاقة لضمان الحفاظ على الاستقرار. 

صفات الزوجة المادية

هناك بعض الصفات التي يمكن من خلالها التعرف إلى الشخصية المادية، خاصةً في النساء، وأغلبها من الصفات السيئة التي لن ترغب في توافرها في شريكة الحياة، منها: 

1- الأنانية وحب التملك

تكمن مشكلة الزوجة المادية الأساسية في الأنانية، فهي شخص لا يهتم سوى بنفسه واحتياجاته ولا تهتم بأي شخص آخر حتى زوجها.

تحرص على الأخذ فقط ولا تعرف صفة المنح أو حتى الاهتمام أو العطف.

تُعرف كذلك بحبها الشديد للتملك، فعشقها للمادة والمال يجعلها ترغب في الاستحواذ على كل شيء.

2- عدم التعاطف مع الآخرين

لا تُظهر الشخصية المادية أي تعاطف مع الآخرين أو ظروفهم المتغيرة، فلا تتنازل عن أي من متطلباتها المادية أو المالية حتى في الأزمات، بل قد تزيد من ضغوطهم ومعاناتهم لتلبية احتياجاتها الخاصة والتي ربما تكون غير ضرورية. 

3- الاستعجال والتسرع

في العلاقات الصحية، قد تستغرق بعض الوقت لبناء الركائز الأساسية للاستقرار، بينما في العلاقات الاستغلالية، تحاول الشخصية المادية استعجال الأمور والتحرك بسرعة البرق لبدء العلاقة، فكلما زادت ثقتك بها، أصبح من الأسهل الحصول على ما تريده منك.

4- عدم الأمانة

واحدة من أهم الصفات التي قد تتوافر في الزوجة المادية هي الكذب وعدم الأمانة، فتستمر في إظهار الطلبات والاحتياجات حتى وإن كانت غير حقيقية.

إذا شعرت بأن زوجتك غير أمينة، قد يكون ذلك دليلًا على أنك تتعرض للاستغلال في العلاقة. 

5- الضغط المستمر

الضغط المستمر على الزوج سلاحًا قويًا تلجأ إليه الزوجة المادية لتشعرك بالذنب، وهي واحدة من الدلائل الأساسية على استغلالك.

فتلجأ لتلك الحيل للسيطرة عليك وتقديم التضحية الوهمية لتحقيق أهدافها في المقابل.

6- إبعادك عن المحيطين بك

في سبيل تحقيق أهدافها للسيطرة الكاملة واستغلالك، تسعى الزوجة المادية إلى إبعادك عن الأشخاص المقربين منك سواء الأصدقاء أم أفراد العائلة، فلا تقدر الوقت الذي تقضيه بصحبتهم أم حتى الوقت الخاص بك.

 قد يبدو الأمر لطيفًا في البداية، لكن مع استمرار أساليب العزل عن الآخرين قد تشعر بالاستغلال الشديد من قبلها.

7- إلقاء اللوم باستمرار

تحرص الزوجة المادية على إلقاء اللوم على الزوج باستمرار، فتجعله يشعر بأنه الشخص الخطأ على الرغم من شعورك الداخلي بأنك لست المخطئ.

يعد ذلك واحدًا من أشكال الإساءة النفسية في علاقة استغلالية، فتحاول أن تجعلك تشعر بالذنب من خلال سلسلة من الأساليب المتلاعبة. 

تلعب الكثير من الألعاب الذهنية لدرجة أنك قد تشك في نفسك في النهاية، وينتهي الأمر بالانسياق وراء رغباتها ومتطلباتها وتحقيقها للسيطرة التامة.

كيفية التعامل مع الزوجة المادية

يبحث الكثير من الأزواج عن طريقة التعامل مع الزوجة المادية، فالارتباط بتلك الشخصية أمر مرهق، خاصةً مع المرور بالأزمات الاقتصادية والتغيرات العالمية.

مع ذلك، قد يكون الانفصال أمرًا صعبًا، ويرغب البعض في الاستمرار مع إصلاح تلك الصفات غير المرغوب فيها. 

إليك بعض الحلول التي تساعد على التعامل مع الزوجة المادية: 

1- التواصل الفعال والمشاركة

مشاركة الزوجة في الشؤون المالية للأسرة أمر ضروري، فينبغي أن تستعين بها للتخطيط المالي لتلبية احتياجات المنزل وإطلاعها على مصادر الدخل كاملة. من ثم، يمكنها تحديد الاحتياجات الضرورية والأمور التي يمكن الاستغناء عنها. 

2- وضع حدود مالية لمتطلباتها

في حالة استمرار الزوجة في طلباتها، ينبغي وضع ميزانية خاصة لذلك مع ضبط الحدود كي لا تتعداها.

المسؤولية المالية من الصفات التي يجب توافرها في الزوجة، بمرور الوقت، قد تتمكن من اكتساب ذلك.

3- التصدي لسيطرتها

مع محاولات فرض السيطرة، عليك التصدي لذلك بحكمة، ففَهم الشخصية المادية وأهدافها يُسهم في التغلب على المشكلات التي قد تترتب على ذلك.

احرص على تحديد الأدوار المناسبة لكل منكما في العلاقة وعدم الاستجابة لفرض السيطرة. 

ختامًا، بعد أن تعرفنا إلى صفات الزوجة المادية وكيفية التعامل معها، يجب أن نذكر أن التركيز على العيوب من السلوكيات الخاطئة تمامًا، فلكل شخص عدة جوانب متنوعة بين الإيجابية والسلبية.

بدلًا من التركيز على الصفات السلبية، احرص على إبراز الإيجابية منها، بذلك، تشعر بأنك قادر على تقبل الشخصية الأخرى، بل التحسين منها.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي