مخاوف تصيبك بالتعاسة في زواجك

نواعم
2022-12-23

مخاوف تصيبك بالتعاسة في زواجك(نواعم)

الاستسلام للقلق الزائد والمخاوف الوهمية، يفسد علاقتك بزوجك، ويسلب سعادتك، ويصيبك بالتعاسة في زواجك. لذا من المهم أن تتحققي من مشاعرك وأفكارك، وتطردي المخاوف التي لا أساس لها من الصحة.
وفيما يلي 4 مخاوف وهمية تصيبك بالتعاسة في زواجك، تعرفي عليها وقاومي التفكير فيها والاستسلام لها حتى لا تدمر زواجك.
 
قد يكون لديكِ مشاكل نفسية تهز ثقتك في نفسك وفي رغبة الآخرين بالاستمرار في علاقتهم معكِ، هذه المشكلة تنتقل بالطبع إلى علاقتك بزوجك، وتدفعكِ للتصرف بطريقة غير لطيفة تصل إلى حد محاصرة زوجك ومحاولة السيطرة عليه خوفاً من أن يهجركِ أو يتخلى عنكِ.
خوفك من هجر زوجك لكِ شعور لا أساس له من الصحة طالما أن زوجك لم يقترف شيئاً يدل على نيته في تركك. فلا تتصرفي مع زوجك على أساس خوفك الوهمي من هجره لكِ حتى لا يشعر بالملل والإحباط.
 
خوفك من قرب زوجك منكِ أيضاً وراءه مشكلة عميقة في الثقة بالنفس، فشعورك بالنقص وأنكِ مليئة بالعيوب، يبث في داخلكِ الرعب كلما اقترب منكِ زوجك، إذ تخافين من أن يتعرف أكثر عليكِ ويكتشف عيوبك التي غالباً ما تكون مجرد أوهام.
ثقي بنفسك وتواصلي مع زوجك، اقتربي منه واسمحي له بالاقتراب منكِ حتى تكون علاقتكما أكثر عمقاً وحميمية، وتأكدي أن أي عيوب تظهر على أحدكما سوف يتقبلها الآخر بسبب العلاقة الوثيقة بينكما.
 
إذا لم يظهر زوجك سلوكاً واضحاً يشير إلى خيانته لكِ، أو لم تضبطي خيانته لكِ من قبل، فالشك الزائد في زوجك خوفاً من الخيانة، سوف يحوّل حياتكما إلى جحيم بسبب الشك الزائد.
ثقي في زوجك طالما أنه رجل جيد يستحق الثقة، ولا تتبعي سوء الظن.
 
طالما أن زوجك يحبك، وأنه اختارك لتكوني شريكة حياته، فسوف يشعر أنكِ كافية لمجرد وجودك بجانبه، لذا لا داعي من الشعور بعدم الكفاية.
ثقي بعقلك وجمالك وأنوثتك، وأقبلي على الحياة بثقة وحب، وتأكدي أنكِ جيدة بما يكفي.






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي