مباحثات تدرس تعدد الزوجات بالجماعات السرية الأمريكية

خدمة شبكة الأمة يرس الإخبارية
2010-08-07 | منذ 9 سنة

يوتا- تشهد مدن عدة في ولايتي يوتا وأريزونا بالولايات المتحدة لقاءات بين مسؤولين في المؤسسات الاجتماعية الأمريكية وآخرين من تجمعات تنتشر في المناطق الريفية، وتؤمن بحق الرجال في تعدد الزوجات، وذلك في محاولة لحل الأزمات التي تنجم عن تعدد الزوجات الممنوع في القانون الأمريكي.

وخيمت على الاجتماعات قضايا المشاكل العائلة، وقيام المحكمة العليا بولاية يوتا بنقض الأحكام الصادرة بحق وارن جيف، أحد أبرز قادة تلك التجمعات، والذي كان قد حوكم بتهمة عقد زيجات متعددة وتسهيل زواج القاصرات، علماً أن جيف ينظر إليه على أنه "نبي" لتلك الجماعات.

وتنظم اللقاءات من جانب الحكومة عبر لجنة تحمل اسم "شبكة الأمان" وهي مكونة من منظمات رسمية وجمعيات شبه حكومية تحاول اختراق حاجز الصمت الذي خيّم لقرون على تلك الجماعات المعزولة، وسمح بتعدد الأزواج فيها جون مشاكل.
وقالت مارلين هامون، إحدى عضوات مجموعة "كونتيننتال بارك" المحلية إن هذه اللقاءات تساعد على كسر الجليد بين الجماعات والحكومة المركزية.

ودافعت هامون عن تعدد الزوجات بالقول: "البعض يرى أن هذا الطرح يشجع على زواج القاصرات، ولكن بالنسبة لي تعدد الزيجات هو خيار شخصي ومن حق كل شخص أن يتخذ خيارات مماثلة."

ورغم أن تعدد الزوجات ممنوع في القانون الأمريكي، ولكن طبيعة الدستور التي تقر بحرية الأديان، إلى جانب صعوبة اختراق جدار الأسرار العائلية في الأرياف جعل القضاء في ولاية يوتا يتجاهل مع الزمن محاكمة مرتكبي تعدد الزيجات، والاكتفاء بالنظر في الجرائم التي قد تنج عن هذه الممارسة، مثل الضرب أو الحرمان من الحقوق.

من جانبها، قالت أوساط اللجان الحكومية إن التواجد في المنطقة كشف عن الكثير من الجرائم داخل الجماعات، ودفع الكثيرين، وخاصة من جماعة "المرمون" المنغلقة على التقدم بشكاوى رسمية للسلطات طالبين مساعدتها.


وقال بات ماركلي، أحد منسقي حملة "شبكة الأمام" حول القضية: "لقد قدمنا يد المساعدة للكثير من الأشخاص الذين كانوا يرغبون في ترك الجماعات دون أن يُسمح لهم بذلك، أما أعداد المتقدمين بشكاوى لنا حول قضايا تعدد الزوجات فكان كبيراً للغاية في الأشهر المنصرمة."

ولكن ماركلي أقر بأن بعض العائلات لا ترغب في حل مشاكلها عبر الطرق الرسمية، بل تريد إبقاء الأوضاع الحالية، والحصول على مساعدة من أخصائيين نفسيين أو استشاريين معنيين بالحياة الزوجية لمناقشة قضايا مثل زواج رجل من شقيقتين أو التعامل مع المواليد الجدد. سي إن إن
 



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي