بذراع واحدة .. يصنع المعجزات في لعبة كرة السلة

متابعات - الأمة برس
2022-12-19

 هانسيل إيمانويل (سوشيل ميديا)

لفت شاب بذراع واحدة، الأنظار وتحول إلى نجم رغم إعاقته، بفضل مهاراته ومقدراته الفريدة في لعب كرة السلة.

فقد هانسيل إيمانويل ذراعه اليسرى عندما كان طفلاً، لكن هذا لم يمنعه من متابعة حلمه في أن يصبح لاعب كرة سلة محترف.

كان في السادسة من عمره فقط عندما سقطت عليه كومة من كتل الرماد، وهذا ما أدى إلى سحق ذراعه اليسرى بشدة، ولم يكن لدى الأطباء خيار سوى بتر ذراعه من تحت الكتف.

لقد كانت ضربة مدمرة لهانسيل وعائلته، لكنها كانت إلهاماً مضاعفاً له جعله يعمل بجدية أكبر من أجل تحقيق حلمه في لعب كرة السلة بشكل محترف.

عندما بلغ عمر 19 أثار دهشة كبيرة على الإنترنت العام الماضي عندما انتشر له مقطع فيديو يُظهر قدراته في كرة السلة وهو في المدرسة الثانوية.

بعد مسيرة ممتازة في المدرسة الثانوية، ظهر اللاعب في نهاية الأسبوع الماضي عندما سجل نقاطه الأولى للاعبي جامعة ولاية نورث وسترن وساهم بفوزهم على فريق لويزيانا مونرو وارهوكس.

وقال إيمانويل: "أعلم أن عائلتي كانت فخورة. كان علي أن أستمر في العمل. لا يمكني الاستسلام".

ولد هانسيل إنمانويل في جمهورية الدومينيكان، وانتقل لاحقا إلى فلوريدا مع عائلته وطور حبه لكرة السلة في وقت مبكر جداً من حياته. ولكنه اضطر إلى أن يبتعد عن شغفه بعد الحادث الذي أصابه. أصيب بالاكتئاب حتى أنه لم يرغب في فعل أي شيء، ولكنه تصالح مع إعاقته واكتشف أنه يمكنه بالفعل القيام بالكثير من الأشياء بذراع واحدة فقط، وبذلك تم إحياء حبه لكرة السلة.

أمضى ساعات وأيام طويلة في التدرب في ملعب كرة السلة يتعلم ارتداد الكرة والمراوغة والتسديد بيد واحدة، واستعاد ثقته بنفسه تدريجياً، رغم أن والديه كانا مترددين في السماح له باللعب، خوفاً من أن تمنعه إعاقته من التنافس ضد لاعبين أصحاء.

بدأ كشّافة كرة السلة في الكلية يلاحظون إيمانويل، كما فعل لاعبو الدوري الأميركي للمحترفين مثل كيري إيرفينغ الذين جاؤوا بالفعل لرؤيته يلعب ويلتقطون صورة معه. وكان من أهمهم أسطورة الدوري الأميركي للمحترفين شاكيل أونيل الذي أقرّ بمهاراته في منشور على وسائل التواصل الاجتماعي، حسبما أورد موقع “أوديتي سنترال” الإلكتروني.

 









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي