مخاطر ساعات العمل الطويلة على صحة المرأة

زهرة الخليج
2022-12-06

مخاطر ساعات العمل الطويلة على صحة المرأة (زهرة الخليج)

حياة المرأة العاملة مليئة بالضجيج والتقلبات، بداية من صباح سريع لتحضير الأطفال للمدرسة إلى تعبئة وجبات الغداء ومن ثم الانطلاق إلى العمل وسط محادثات طويلة، بعد ذلك العودة إلى المنزل لاستكمال مهام الأم والزوجة، ينتج هذا باعتقاد أن الأمهات العاملات لديهن قوة خارقة.
لكن في الحقيقة ساعات العمل الطويلة للمرأة سواء خارج المنزل أو داخله، تسبب لها مشاكل صحية عديدة، في هذا التقرير سوف نستعرض أبرزها وأفضل الحلول للسيطرة على حياتكِ المليئة بالجنون.

 نظراً لأن العديد من النساء يقضين وقتاً في محاولة الموازنة بين التزاماتهن الشخصية والمهنية، فهناك حاجة مُلحة لمساعدتهن على الاعتناء بأنفسهن، إذا كنتِ كأم، تعاني من أي من الأعراض التالية، فقد حان الوقت للنظر في روتينك اليومي، حيث قد تحتاج إلى التركيز على نفسك، لأن صحتك ربما تكون قد تراجعت، مما قد يؤثر عليك سلباً.

يمكن أن ينتج التعب عن عدة عوامل بما في ذلك تخطي وجبة، أو عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم، أو عدم شرب الماء، أو استهلاك الكثير من الأطعمة المصنعة، بالإضافة إلى ذلك إذا كانت الأم مشغولة باستمرار ولديها ساعات عمل طويلة، فإنها تكرس كل طاقتها لإلتزاماتها المهنية والشخصية مع إهمال التغذية والنوم، وقد يسبب ذلك مشاكل صحية خطيرة مثل مرض السكري أو أمراض الغدة الدرقية أو نقص الفيتامينات. 

من الشائع أن تعاني النساء من مشاكل في فترة، الدورة الشهرية وخاصة، الغزيرة أو الضئيلة أو غير المنتظمة، كما تتعرض النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض لخطر الإصابة بالسمنة ومرض السكري من النوع الثاني وأمراض القلب والعقم وحب الشباب في الدورة الشهرية.

تواجه النساء الكثير من التوتر بسبب ساعات العمل الطويلة، وعندما يدرك الدماغ أنه لا يمتلك الطاقة اللازمة للتعامل مع متطلبات الحياة اليومية، فقد يؤدي ذلك إلى الكثير من الاضطرابات العقلية، ومع ذلك يمكن أن يحدث الاكتئاب المفاجئ أيضًا بسبب المشاكل المالية ومشاكل العلاقات وسوء الحالة الصحية. 

عادة ما تواجه النساء الضعف بسبب نقص العناصر الغذائية في وجباتهن، يمكن أن يؤدي ذلك إلى انخفاض ضغط الدم، وانخفاض الإنتاجية، ونقص الحافز، وانخفاض أداء العمل، وكلها يمكن أن تسبب مشاكل صحية خطيرة.

يمكن أن تحدث مشاكل الهضم المفاجئة بسبب النظام الغذائي والبكتيريا والالتهابات وبعض الأدوية، يجب أن تهدف كل امرأة إلى تناول ثلاث وجبات صحية ومتوازنة كل يوم مع وجبتين خفيفتين صغيرتين، واحدة في الصباح والأخرى في فترة ما بعد الظهيرة حتى يتسنى لها الحصول على مستويات طاقتها تظل محسّنة خلال اليوم بأكمله .
إن اتخاذ تدابير وقائية لمنع الإرهاق والمشاكل الصحية بسبب ساعات العمل الطويلة أمر مهم لمعالجة القضايا التي تواجهها المرأة في حياتها، فيما يلي بعض الطرق التي يمكن من خلالها القيام بذلك .
· من الضروري تمكين النساء من خلال تزويدهن بمعلومات حول صحتهن ورفاهيتهن لاتخاذ خيارات مستنيرة.
· التمارين الرياضية مهمة للغاية، حيث تفيد الجسم والعقل وتقلل من مخاطر الإصابة بالأمراض، بالإضافة مادة الإندورفين التي يتم إطلاقها أثناء التمرين ستجعل الشخص يشعر بسعادة أكبر وأقل توتراً.
· يمكن السيطرة على التوتر من خلال طلب الدعم من أحبائهم، وممارسة الرياضة بانتظام، وممارسة تقنيات الاسترخاء، وأخذ فترات راحة، وتعلم مهارات تأقلم جديدة.
· لا بد من زيارة الطبيب مرة كل شهر لإجراء فحوصات واختبارات ضرورية للتغلب على هذه المشاكل. 








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي