تعرّفوا إلى أسرار مقابلات العمل الناجحة

سيدتي
2022-11-30

تعرّفوا إلى أسرار مقابلات العمل الناجحة (سيدتي)

لا يقوم نجاح المقابلة الوظيفية على مدى جودة أداء المرشّح فحسب، بل تُساهم عملية الإعداد للمقابلة من الشركة ومسؤولي الموارد البشرية فيها في ضمّ أفضل المرشّحين والمواهب. في الآتي، يتحدّث المتخصّص في الموارد البشرية الدكتور عبدالله العثمان، عن بعض الممارسات.

  • عند دعوة أحد المرشّحين لإجراء المقابلة الشخصية، من المهم معرفة إذا كان يجب على مسؤول الموارد إجراء المقابلة بشكل فردي أو بحضور عدد من المسؤولين للمساعدة في فرز واختيار المرشحين.
  • بعد اختيار لجنة التوظيف، يجب تحديد المدة الزمنية للمقابلة، ومقدار الوقت المخصص لكل مرشّح، اعتماداً على نوع الوظيفة والمسؤولين.
  • إعداد الأمور اللوجستية، مثل: تحديد وحجز مكان مناسب لإجراء المقابلة، بالتناسب مع عدد أفراد اللجنة والمدعوين، ومدى الوقت الاحتياطي لكل مقابلة في حال استغرقت إحدى المقابلات أكثر من المتوقع.
  • التحضير للمقابلة والأسئلة، لا سيّما المعلومات المعمّقة عن الوصف الوظيفي، وتناسق وتجانس فريق العمل في الشركة، كذلك الحرص على الترتيب والتنسيق الجيدين للأسئلة.
  • مدير مقابلة التوظيف قد يحاول إرباك المرشح بهدف اكتشاف تصرفه في بعض المواقف، ولو أن بعض الدراسات أثبت أن هذا الأمر يؤدي الى وضع المرشح تحت ضغط نفسي يؤثر في أدائه ويعطي انطباعًا غير جيد عن الشركة، كما لا يعطي مؤشّرًا صحيحًا على مدى مناسبة المرشح للوظيفة.

  • لا يزال بعض المرشحين يعاني جراء عدم تواصل الشركة معه، سواء بالإيجاب أو السلب، بعد مقابلة العمل، علمًا أن البعض من مسؤولي التوظيف ربما يتحرج من إبلاغ الفرد بفشل المقابلة. لكن، حتّى النتيجة السلبية، إذا بُلّغ المرشح بها بطريقة جيدة، فهي تساهم في تكوين نقطة قوة للشركة وإراحة المرشح.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي