قتل عائلته بسبب لعبة المونوبولي وهذا ما حدث

متابعات - الأمة برس
2022-11-29

لعبة المونوبولي (ويكيبيديا)

ألقي القبض على جون رونالد ديواين أرمسترونغ في تولسا، أوكلاهوما، بعد أن اندلع خلاف حول لعبة المونوبولي، حيث انقلبت طاولة ولوحة اللعبة قبل أن يطارد أخته وزوج والدته في الشارع بينما كان يشير ببندقيته إليهم، وتم استدعاء ضباط من قسم شرطة تولسا إلى منزل حوالي الساعة 6.

30 مساءً لتقارير عن إطلاق النار، وعند الوصول، علم الضباط أن أفراد الأسرة كانوا يشربون عندما تحولت اللعبة إلى عنف، حيث دخل آرمسترونغ وزوج أمه في شجار، أما المرأة التي اتصلت بالشرطة أخبرت الضباط أن أرمسترونغ كان شقيقها وأنه طاردهم في شارعهم، وبدأت المطاردة بعد أن انقلبت لوحة المونوبولي، بالإضافة إلى قطع أثاث أخرى أثناء الجدل.

وأصيب ارمسترونغ بجرح في رأسه، عندما أخرج سلاحه حسبما ورد، وقال داني بين، ضابط شرطة تولسا: "لقد تصاعدت الأمور بسرعة من ليلة الألعاب العائلية إلى قلب الأثاث وقطع اللعبة على الأرض".

وفي مرحلة ما، أخذ ارمسترونغ وزوج والدته الجدال في الخارج، عندما بدأ في مطاردة الرجل وأخته في الشارع، وبينما كان يطاردهما، زُعم أنه صوب البندقية نحوهما، وأخبر أرمسترونغ الشرطة أنه أطلق رصاصة واحدة على الأرض.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي