بوتين يؤكد أنه "يشاطر ألم" أمهات جنود روس قتلوا في أوكرانيا

ا ف ب - الأمة برس
2022-11-25

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يلتقي أمهات جنود يشاركون في الهجوم العسكري على أوكرانيا في مقره في نوفو أوغاريوفو بضواحي موسكو في 25 تشرين الثاني/نوفمبر 2022 (ا ف ب)

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة خلال لقاء مع أمهات جنود منتشرين في أوكرانيا أنه "يشاطر ألم" اللواتي خسرن أبناء، داعيا إلى عدم تصديق "الأكاذيب" حول الهجوم العسكري على  البلد المجاور.

وقال بوتين لأمهات الجنود "أريد أن تعرفن أنني أنا شخصيا وكل قادة البلد نشاطر هذا الألم. نعرف أن لا شيء يمكن أن يعوض عن خسارة ابن".

وأضاف أن عيد الأمهات الموافق يوم الأحد في روسيا يحل هذه السنة في ظل "شعور بالخوف والقلق" لدى هذه الأمّهات اللواتي ستكون "أفكارهنّ مع أبنائهن".

وأدلى بوتين بتصريحاته أمام نساء عرّف الكرملن عنهنّ بأنهنّ أمهات جنود يقاتلون في أوكرانيا، التقاهنّ في مقره في نوفو أوغاريفو قرب موسكو، وبدت معظمهنّ واجمات.

ونادرا ما يأتي بوتين والسلطات الروسية على ذكر الخسائر التي تتكبدها موسكو في أوكرانيا.

وعقد هذا اللقاء غير المسبوق منذ بدء الهجوم على أوكرانيا، بعد أسابيع من الانتقادات التي ينشرها أقرباء مجندين تمّت تعبئتهم في مطلع الخريف للقتال في أوكرانيا.

واتهمت العديد من زوجات وأمهات مجندين السلطات بعدم توفير تدريب كاف ومعدات مناسبة للمجندين قبل إرسالهم إلى الجبهة.

وقال بوتين أمام أمّهات الجنود "الحياة أكثر تعقيدا مما نراه على التلفزيون أو على الإنترنت (...) ثمّة الكثير من المعلومات المضللة والخدم والأكاذيب".

وتابع "لطالما كان ذلك قائما، لكن مع التكنولوجيات العصرية، أصبح أكثر وضوحا وفاعلية" منددا بـ"هجمات إخبارية".

وتأتي هذه التصريحات على خلفية قوانين تمت المصادقة عليها بعد بدء الهجوم على أوكرانيا، تفرض عقوبات شديدة بالسجن على كل من يتهم ببث "معلومات خاطئة" حول الجيش أو "النيل من اعتبار" الجيش.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي