كرمةٌ مخمورة تنتظر الزائر

2022-10-27

حمزة كوتي

تحوّل الزمانُ إلى خليّة نَحل

1

بَذَل جُهدًا للوصولِ إلى فترةِ زمنيّةٍ مُعيّنة؛ مدركًا ما في ذهنهِ من مصدر الأشياء.

2

طائرٌ جالسٌ على مجذاف. نباتات وقطعات من الورق؛ للتجربة والمراقبة.

3

يتألّف الكِتابُ من الغِلاف والجليد؛ ويخلق الإنسانُ ما لم يعرف من مكروه ومزالق.

4

نبيذٌ متدفّقٌ على الأرض بالقرب من الموت؛ والموت مفتاح وطاولة.

5

اضطراباتُ الحُمّى. حُفَرٌ وأخاديد. تستمع الأوراقُ إلى النوم والإرادة، وهناك من يفتش عن آثار تحت الأرض.

6

يشعُر على جلده بالطَّرق ونقوش الخواتم والطّرد البريدي. يشعر بمصانع الكحول ودار المجانين.

7

ذهبَ عقلُه عندما نظر إلى وردة كالدّهان، وعلى حين غِرّةٍ تحوّل الزمانُ إلى خليّة نحل.

■■■

ضَلَّ السبيل إلى النحاس

1

أخذ الجريدة والكبريت. اتجه رَأسًا إلى الخارج. تركَ الباب مفتوحًا. لا يريد أن يكشف عن خفايا قلبه وكان بوذا قريبًا من الحياة.

2

تحلم الكَرمة المخمورةَ بالعطف والشفقة، وتنتظر زائرًا ضاق من متاعب السفر.

3

يعترف بأنَّه على شكل جسمٍ كرويٍّ، وعليه العودة إلى النقطةِ هاربًا من عالم الخطيئة والندم.

4

ضَلَّ السبيلَ إلى النحاس. ردَّد في كلامه التُرَّهاتِ عن ما بعد الطبيعة. ضَلَّ السبيل إلى غلاف الزهرة والأحجار الكريمة.

5

نسيجٌ شفّاف. عصا وتاج. توقٌ إلى اللانهاية؛ ويكون الحبُّ زاهيًا في التحيُّر والاضطراب.

6

اجتمع رجالٌ ونساءٌ على الشاطئ وتحدَّثوا عن النظرة الجذّابة وإغراء الأرض.

■■■

ترك كلَّ شيء وذهب إلى رماد العنقاء

1

يَخرُج من الأعماق أصلُ العقل وصار الإكسيرُ أكيدًا بين الشك والخلود.

2

ينتقل من الذروة؛ من العطف؛ من الملحمة. للذروةِ كتابٌ أبيض وكوكب. للعطف مسرحيةٌ وعقدة. للملحمة سلطةٌ مطلقةٌ وأفنان.

3

تحدّث بالبديهة عن نشأة الجنين وصنعة الطائرة، وبدت له الشمسُ صانعة الحضارة والحزنُ ناثر الأقمار.

4

للموسيقى أشجارٌ مرتفعةٌ وحظُّ الفاكهة؛ وأثار الزهرُ الفرحَ في حياء المرأة التي كانت تتأمّل الطبيعة بعلم النفس.

5

على بعد مسافة، ترك كلَّ شيء وذهب إلى رماد العنقاء، دون أن يحجب عقله غيمٌ أو أبعاد الطبيعة والموت.

6

ركب السفينة وفي رأسِه مسرحٌ وطقسٌ ومدينةٌ، واتَّجه إلى شَجرة المعرفة للحصول على نسغها السّام.

شاعر ومترجم من الأهواز








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي