اضمنوا الأمان والالتزام في الزواج.. بهذه الأفعال

زهرة الخليج
2022-10-25

اضمنوا الأمان والالتزام في الزواج.. بهذه الأفعال (زهرة الخليج)

قد يكون التعبير عن المشاعر سهلاً على الكثيرين، من خلال الكلام كقول كلمة "أحبك"، لكن عدداً كبيراً من هؤلاء يخشون تحويل علاقة الحب إلى زواج، خوفاً من "الالتزام"، ولهذا السبب نفسه يشعر كثيرون بالتوتر الشديد قبل موعد زفافهم، وربما يتراجع بعضهم عن الأمر.

ويجد عدد كبير من البشر صعوبة في معرفة كيفية بقائهم ملتزمين بعلاقتهم الزوجية، وهو ما بدأ يظهر على أرض الواقع بارتفاع سن الزواج بشكل كبير عن السابق، إذ يخشى الكثيرون الإقدام على الارتباط، وما يترتب عليه من التزام.

بكل بساطة، إن الالتزام بالعلاقة هو قناعة الناس بالبقاء معاً، وهو جزء مهم جداً من العلاقات التي توفر الأمان والسلامة والراحة، ليتمكن الزوجان بعد ذلك من التعبير عن أفكارهما ومشاعرهما ورغباتهما بشكل علني.

ورغم أن الالتزام مطلوب في جميع العلاقات لكنه أكثر أهمية في الزواج، لأن الارتباط ليس عقداً وقع على ورق وحسب، وإنما تفاهم وتبادل للمشاعر والأفكار التي لم ترد في ذلك العقد

إذا كنت تتساءل عن كيفية البقاء ملتزماً في علاقة، ولا تعرف من أين تبدأ، يمكن أن يساعدك وضع قواعد ثابتة للسير عليها في الأمر.

وتحدد هذه القواعد الغرض والأهداف للزواج، وقد تشمل أيضاً القواعد تلك الحدود التي تقوي الزواج، وتجعلكما تشعران بالأمان. 
قضاء وقت ممتع مع شريك حياتك بشكل منتظم، وعلى سبيل المثال يمكنكما مشاهدة فيلم جميل معاً، أو الطبخ معاً، أو الخروج في نزهة مسائية، وسيقوي هذا الأمر الرابطة بينكما، ويعزز تفاني الزوجين في هذه العلاقة. 

من المهم لكلا الشريكين أن يشعر بالاعتراف والتقدير في العلاقة، والالتزام مستحيل إذا شعر المرء بأنه غير مرغوب فيه أو أن الآخر لا يحترمه. 

إذا كنت تقدر شريكك، فسوف يعرف أنك معجب به ويصدق حبك له، وسوف يساعد على تعزيز احترام الذات، ورغبته في البقاء ملتزماً بعلاقته معك.من أهم الأشياء التي يجب تذكرها دائماً، عدم الدخول في لعبة اللوم أبداً، حتى عندما تكون في حالة غضب شديدة.

حاول الابتعاد لحظة الغضب، وعُدْ وأنتما في مزاج أفضل للحديث. من النصائح الحيوية للبقاء ملتزماً في العلاقة، عدم محاولة التغيير، لأن التغيير مع الزواج أمر مفروغ منه، لكنه يحتاج للصبر ومرور الوقت فلا تستعجله. 

إذا شعرت بأن هناك عادة سيئة تزعجك، فتحدث عنها بتعاطف، وحافظ على صبرك، ولا تغضب من عدم تغييرها، ولا تطلب التغيير لأي سبب إلا إذا كان هو يريد ذلك.بعض الأحيان، تحتاج إلى اتخاذ الخطوة الأولى نحو الالتزام، إذا كنت تتوقع من شريكك أن يفعل الشيء نفسه.

التنازل والوصول إلى تسوية لا يعنيان أبداً قتل شخصيتك وتقييد حريتك، فهما لهما دور كبير في تغيير نظرة الشريك إليك، وتثبيت الالتزام بينكما.

وإذا كان كلا الشريكين على استعداد لتقديم تنازلات عند الحاجة، فإن الحفاظ على الالتزام في العلاقة لن يكون معركة شاقة.تشير إحدى الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يتشاركون صداقات عميقة، يتمتعون بنسب أكبر من السعادة، مقارنة بالأزواج الذين لم يشعروا بهذا الرابط.

الصداقة الحقيقية لا تعزز الالتزام فحسب، بل تساعد أيضاً في الحفاظ على الشرارة حية في العلاقة. لذا، كن أفضل صديق لشريكك.
تساعد التقاليد العائلية، أو التجارب التي نقلت عبر الأجيال في تكوين روابط أقوى، كما أنها تعمل على إرساء أساس قوي لقيم الأسرة، وتعمل كتجارب ترابط خاصة.تساعد هذه الممارسات الزوجين على اقترابهما من بعضهما، وتعزيز التزام كل منهما تجاه الآخر.

يعد هذا الأمر من أفضل الطرق للالتزام في الزواج، وعليك تذكير نفسك دائماً بتلك اللحظات السعيدة، مثل: القيام بتقليب الصور في ألبوم الزفاف، أو مشاهدة فيديو حفل الزفاف الخاص بك، أو غيرهما من المناسبات الخاصة.

الحب لا يعني الالتزام ضرورةً، وقد يجد أغلب الناس صعوبة في تطبيقه مع بداية الزواج، وحتى تستمر العلاقة بصورة مرضية للطرفين، فإن الالتزام يعتبر أهم العناصر التي تشعرهما بالأمان، وتمنحهما الشجاعة للحلم والتخطيط معاً للمستقبل. 

وعلى عكس الشائع، إن الالتزام ليس قتلاً للحرية أبداً، وإنما هو ما يبعث بداخلك الراحة، ويعرفك أن لديك من تلجأ إليه في أوقات الشدة.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي