ساعة 88 RM.. أيقونة مُبتسمة من ريتشارد ميل

الرجل - الأمة برس
2022-10-24

(الرجل)

أضافت "ريتشارد ميل" دار الساعات السويسرية الفاخرة وجهًا مبتسمًا إلى قرص أحدث إصداراتها، لتمنحها لمسة مرحة غير اعتيادية في هذا النوع، من الساعات الفاخرة. 

وطرحت Richard Mille ساعة جديدة حملت اسم 88 RM AutomaticTourbillon Smiley تحتفي بأيقونة "الوجه المبتسم" (Smiley Face) التي تعتمدها وسائل التواصل الاجتماعي الآن في المراسلات المتبادلة بالتطبيقات المختلفة.

وترجع بدايات هذه الأيقونة "إيموجي" لما قبل عصر "السوشيال ميديا" بكثير، إذ سبق للصحفي الفرنسي فرانكلين لوفراني، أن رسمها قبل ما يزيد على خمسين عامًا.

وما بدا لافتًا هو حرص دار "ريتشارد ميل" على تقديم الساعة بطريقة تبرز واحدة من أهم الأساسيات لنجاح أي علاقة بين الناس، ألا وهي الابتسامة.

وبالفعل، تغلبت أطقم الدار بنجاح على كثير من التحديات الفنية والجمالية لإخراج الساعة بشكل جعل منها تحفة فنية وتقنية ساحرة، تحمل روحًا إيجابية، تستخلص لغة يفهمها العالم بأسره، هي لغة الابتسامة.

وقالت "ريتشارد ميل" إنها قصدت توظيف تلك الأيقونة لتجسيد الإيجابية، والمتعة والمشاركة، خاصة أن لها باعًا طويلة من قبل في الأوساط الثقافية الشعبية عبر عدة أجيال إبداعية.

وتابعت: "استنادًا إلى تلك الشعبية التي حظيت بها تلك الأيقونة، رأت الأطقم الفنية والإبداعية لدينا أن هناك فرصة لاستغلال ذلك، ومن هنا جاء القرار بإطلاق ساعة جديدة مستوحاة من هذا "الإيموشن" الذي يؤكد كل هذه القيم".

لم تتسرع ريتشارد ميل في تطوير الساعة، بل أمهلت مهندسيها وفنييها ما يقرب من 3 أعوام، حتى تخرج تلك الساعة إلى النور، وهي الفترة التي اشتغلت عليها أطقم الدار من مختلف الزوايا لضمان إخراج الساعة بصورة فنية إبداعية تليق بالدار وشعبية تلك الأيقونة.

وركز فنيو الدار وخبراؤها لأقصى درجة ممكنة على التفاصيل، لأنها كلمة السر وراء نجاح التصميم والشكل العام، ونجحوا في تحقيقه بشكل كبير.

صُنعت علبة الساعة من الخزف الأبيض من نوع ATZ، وساهم في إبراز القرص الملون بالأسفل.

و ATZ من المواد الخزفية المصنعة الفريدة من نوعها، تتميز بصلابتها الفائقة لأنها مصنوعة من أنابيب من مسحوق أكسيد الألمونيوم تُحقَن بضغط يقارب 2000 بار، ما يعطيها درجة قوة وصلابة غاية في التميز.

بينما صُنعت الحافة الخارجية لعلبة الساعة من ذهب أحمر عيار 18 بدرجة نقاوة 5N.

معادلة صعبة

وسعى خبراء الدار لمنح الساعة مستوى آخر من جاذبية التصميم، وحرفية الأداء، وهي المعادلة التي نجحوا في إنجازها بقدر كبير من الدقة.

وكان عنصر التصميم الأبرز الذي أخذ من جهد وفكر الدار في قرص الساعة الهيكلي هو شكل أيقونة الوجه الضاحك، إذ حرص الفنيون على تطويره بدقة، وطلائه باللون الذهبي الأصفر.

ولم تكتف "ريتشارد ميل" بذلك، بل أحاطت الأيقونة بمجموعة من المنحوتات الدقيقة، التي صنعها "أوليفييه كون"، واشتملت على: زهرة متفتحة، أشعة شمس، حبة أناناس، صبار شائك، أحد طيور الفلامنجو ذي اللون الوردي البهيج، وقوس قزح زاهي الألوان.

زُودت الساعة بنظام حركة توربيون ذي تعبئة أوتوماتيكية هيكلية هو عيار CRMT7، الذي يمنح الساعة طاقة تشغيل احتياطية تصل إلى 50 ساعة.

وصُنِعَت وصلات تلك الحركة من تيتانيوم، وغطيت بطبقة مزدوجة معقدة من مادة PBD باللونين الذهبي والأسود.

وزودت بسوار باللون الأصفر النابض بالحيوية ليتناسق بشكل كبير مع المفهوم المبهج الذي اعتمدته الدار في تلك الساعة.

تتوفر ساعة RM 88 Automatic Tourbillon Smiley بإصدارٍ محدود من 50 قطعة.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي