طرق تساعدكِ في علاج آثار الانفصال

زهرة الخليج
2022-10-16

 طرق تساعدكِ في علاج آثار الانفصال(زهرة الخليج)

يعد الانفصال تجربة مؤلمة شائعة في حياة البشر، وعلى الرغم من ذلك يميل الناس إلى تقليل مدى الضرر الذي يمكن أن يسببه الانفصال، إذا كنتِ تبحثين عن كيفية التغلب على الانفصال بسهولة، فدعينا نساعدكِ على الشفاء.

  إليك النصائح السبع، التي يوصى بها وستساعدكِ على التعافي من الانفصال في وقت أقرب.

  أسوأ شيء نميل إلى القيام به بعد الانفصال، هو الشعور بأنه خطأنا بالكامل، في حين أنه من الطبيعي تماماً أن ترغبي في معرفة ما حدث بالفعل، فمن غير المجدي أن تستمتعي بكل ما يحدث، بدلاً من محاولة إعادة كتابة القصة في رأسكِ، ركزي على ما تعلمته، وكيف يمكنكِ الاستفادة من التجربة.

 الحزن ليس له تقويم، لكن حتى قبل أن تتمكني من الحزن، عليكِ أن تقبلي أن العلاقة قد انتهت، خذي كل الوقت الذي تحتاجينه للحزن، خذي إجازة إذا لزم الأمر، ليس عليكِ أن تكون لديكِ "طريقة موصوفة" للحزن، إنها مشاعركِ، وتختارين معالجتها على طريقتك.

  تواصلي مع الأصدقاء والعائلة للمشاركة معهم، تحدثي معهم عما تشعرين به وكيف تشعرين، الشيء المهم الذي يجب تذكره هو أن لديهم حدودهم أيضاً، لا تثقلي كاهلهم بحزنك.

  إذا شعرتِ بأن التحدث إليهم لا يساعدكِ، فتحدثي إلى مدرب علاقات أو معالج، لن يكونوا قادرين فقط على مساعدتكِ في تجاوز الانفصال، لكنهم أيضاً سوف يتعرفون على أنماطكِ السلوكية التي تحتاج إلى عمل، حتى تكون علاقاتكِ  المستقبلية أكثر سعادة وصحة.

  تستغرق العلاقات معظم وقتنا لأننا نريد قضاء أقصى وقت مع شركائنا، إضافة إلى متطلبات الحياة اليومية، في أغلب الأحيان نتخلى عن شغفنا أو هوايتنا. اختاري هذا الشغف أو الهواية، وامنحي وقتاً لنفسكِ لممارسة ما تحبين.

  لن يمنحك هذا إحساساً متزايداً بتقدير الذات والإنجاز فحسب، بل إنه يطلق أيضاً الأوكسيتوسين، وهو هرمون الشعور بالرضا.  الانفصال هو الوقت المناسب للقيام بجميع طقوس الرعاية الذاتية التي لطالما أردتها، الأشياء التي فكرتِ فيها سابقاً، افعليها الآن.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي