اتهام 6 أشخاص بالإهمال الجنائي إثر التدافع المميت في استاد بإندونيسيا

د ب أ- الأمة برس
2022-10-06

ذكرت الحكومة أن نحو 133 شخصا لقوا حتفهم في الحادثة، بينهم 37 قاصرا يبلغون 17 عاما أو أقل (ا ف ب)

جاكرتا: اتهمت الشرطة الإندونيسية، الخميس6اكتوبر2022، ستة أشخاص بينهم ثلاثة شرطيين، بالإهمال الجنائي على صلة بالتدافع الذي وقع في استاد كانجوروهان لكرة القدم الأسبوع الماضي، والذي أسفر عن وفاة أكثر من 130 شخصا.

واندلعت الفوضى بعد أن اقتحم آلاف المشجعين الملعب عندما خسر الفريق المضيف أريما إف سي 3-2 أمام منافسه بيرسيبايا سورابايا مساء السبت الماضي.

وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع في محاولة لإخراج المشجعين من الملعب، مما دفع الحشود إلى الهرولة إلى بوابات الخروج. 

وقال قائد الشرطة الوطنية الجنرال ليستي سيجيت برابو إنه من بين الستة المشتبه فيهم الرئيس التنفيذي لشركة بي تي ليجا إندونيسيا بارو  (الشركة التي تنظم الدوري الممتاز في البلاد)، وكبير منظمي المباراة، ومنسق أمن الاستاد، وثلاثة شرطيين أمروا باستخدام الغاز المسبل للدموع.

وقال الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو أمس الأربعاء إن البوابات المغلقة والسلالم المنحدرة في الاستاد كان لهم دور في ارتفاع حصيلة الوفيات.

وقال الرئيس للصحفيين بعد جولة في الاستاد المتهدم "كانت هناك مشاكل في الأبواب المغلقة والدرج المنحدر زادت بسبب الذعر".

 وذكرت الحكومة أن نحو 133 شخصا لقوا حتفهم في الحادثة، بينهم 37 قاصرا يبلغون 17 عاما أو أقل.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي