بعد إعادة بناء جينومها... الثدييات الأولى لديها 38 كروموسوما

الشرق الأوسط - الأمة برس
2022-10-05

(الشرق الأوسط)

قام فريق دولي من العلماء بشكل حسابي بتجميع جينوم محتمل للسلف المشترك للثدييات من خلال العمل بشكل عكسي من 32 جينومًا للأنواع الحية.
وشمل التحليل مجموعة واسعة من الأنواع والأنواع الثلاثة من الثدييات، بما في ذلك كركدن الخفافيش وخفافيش البنغولين والبشر للثدييات المشيمية والشياطين التسمانية والومبات للجرابيات وخلد الماء البياض. ثم تم استخدام الدجاج والتماسيح الصينية كمجموعة مقارنة غير الثدييات.
وأعاد الباحثون بناء المجموعة الكاملة من الكروموسومات في 16 عقدة تمتد إلى السلف المشترك لجميع الثدييات (تمثل العقدة آخر سلف مشترك بين خطين وراثيين متميزين؛ إنها النقطة التي تنقسم فيها شجرة النشوء والتطور إلى فروع متعددة).
وخلص الباحثون في ورقتهم البحثية التي نشرت بـ«وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم» إلى أن الأنواع في بداية شجرة النشوء والتطور للثدييات من المحتمل أن تحتوي على 38 كروموسومًا؛ إذ تشترك في تسعة من أصغر الكروموسومات مع السلف المشترك للثدييات والطيور والزواحف، وهي خطوة أبعد في الشجرة.
وفي ذلك يقول كبير المؤلفين عالم الأحياء التطوري هاريس لوين «يُظهر هذا الاكتشاف الرائع الاستقرار التطوري لترتيب وتوجيه الجينات على الكروموسومات على مدى إطار زمني تطوري ممتد لأكثر من 320 مليون سنة. حيث تحتوي العديد من هذه المناطق المحفوظة للغاية على جينات تشارك في وظائف النمو»، وذلك وفق ما نقل موقع «ساينس إليرت» العلمي المتخصص.
كما قام الباحثون بفحص كيف تم تفكيك الكروموسومات أو دمجها أو حذفها أو تكرارها أو نقلها بمرور الوقت.
وتسمى أقسام الكروموسومات المتأثرة بشدة بإعادة الترتيب بـ«نقاط التوقف»؛ وهي مصدر غني للتغيرات الجينية التي تلعب دورًا في فصل الأنواع من خلال التطور.
ولوحظ أعلى معدل توقف عندما انفصلت الثيريات (الثدييات الجرابية والمشيمية التي تلد صغارًا) عن أحاديات وضع البيض.
ويؤكد لوين «نتائجنا لها آثار مهمة على فهم تطور الثدييات وجهود الحفظ. من المحتمل أن تكون أقدم الثدييات تشبه إلى حد ما الثدييات الصغيرة التي تشبه الفئران والتي تسمى Morganucodon ، والتي عاشت منذ حوالى 200 مليون سنة ووضعت البيض. فقد تم اكتشاف حفرية بشق من الحجر الجيري عام 1949 في ويلز بالمملكة المتحدة. ويرتبط هذا الجنس بالثدييات الحية، لكنه لا يعتبر سلفًا مشتركًا، ما يجعله مجموعة شقيقة لسلالة الثدييات».







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي