سخط في البرازيل لعنصرية طالت فينيسيوس جونيور

أ ف ب - الأمة برس
2022-09-17

فينيسيوس جونيور بعد التسجيل في مرمى مايوركا في 11 أيلول/سبتمبر 2022 (ا ف ب)

عبّرت أسماء كبيرة في كرة القدم البرازيلية، على غرار بيليه ونيمار، عن سخطها حيال تصريحات عنصرية لوكيل لاعبين إسباني طالت نجم هجوم منتخب البرازيل وريال مدريد الإسباني فينيسيوس جونيور، طالبه فيها بالتوقف عن "التصرّف مثل القردة".

أدلى بيدرو برافو، رئيس اتحاد وكلاء لاعبي كرة القدم في إسبانيا، بتعليقه الخميس خلال "تشيرينغيتو شو"، أحد أبرز البرامج التلفزيونية الرياضية في إسبانيا، قائلا ان ابن الثانية والعشرين يجب أن يتوقف عن لعب دور القرد بعد تسجيل الأهداف بحركات رقصه الاعتيادية.

وأثارت التصريحات ردود فعل غاضبة في البرازيل، حيث تعرض اللاعبون السود لمضايقات عنصرية من قبل المشجعين الذين يقومون بتقليد أصوات القردة.

قال أسطورة كرة القدم في البلاد وبطل العالم ثلاث مرات بيليه "كرة القدم متعة. هي رقصة".

تابع في حسابه على انستغرام "رغم وجود العنصرية، للأسف، لن نسمح لذلك بمنعنا من الاستمرار في الابتسام. سنستمر بمحاربة العنصرية كل يوم بهذه الطريقة: النضال من أجل حقنا بأن نكون سعداء ومحترمين".

بدوره، غرّد الهداف البرازيلي لباريس سان جرمان الفرنسي نيمار "بايلا فيني جونيور" (الرقص في البرتغالية).

وبعد تدفق الدعم من المشجعين وزملائه، نشر فينيسيوس جونيور بياناً على طريقته "لقد وقعت ضحية كراهية الأجانب والعنصرية في بيان واحد. هذه رقصات للاحتفال بالتنوّع الثقافي في العالم. سواء قبلتها، احترمتها أو فقدت عقلك حيالها، لن أتوقف".

وعبّر الاتحاد البرازيلي للعبة عن تضامنه مع اللاعب في بيان، مديناً "التصريحات العنصرية".

ورأى ريال مدريد بطل إسبانيا انه يرفض "كل أنواع العنصرية وكراهية الأجانب " و"سيتخذ إجراءات قانونية".

واعتذر برافو على تويتر معتبراً انه استخدم التعبير "بشكل سيء... بطريقة مجازية ليعني +العبث+".

وانضمّ فينيسيوس (22 عاما) الى ريال مدريد عام 2018 قادما من فلامنغو وبات لاعبا أساسيا في صفوفه، وكان صاحب هدف الفوز الوحيد في شباك ليفربول الانكليزي في نهائي دوري ابطال اوروبا في أيار/مايو الماضي.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي