هل هناك تأثير على المخ بسبب ارتفاع درجة الحرارة؟

زهرة الخليج
2022-08-16

هل هناك تأثير على المخ بسبب ارتفاع درجة الحرارة؟ (زهرة الخليج)

تنظيم درجات الحرارة في الجسم من العمليات الحيوية والخطيرة، التي تحتاج إلى تكاتف الكثير من أجزاء الجسم لتنظيمها.

لذا، إن ارتفاع درجة حرارة الجسم، هو وسيلته الدفاعية للتخلص من العدوى، والاستجابة للالتهابات، لعدم تهيئة الجسم للمزيد من وجود الجراثيم والتخلص منها في أسرع وقت، وكلما كان التعامل مع السبب أسرع، كانت الأضرار الواقعة أقل.

إصابة الجسم بالحرارة هي رد فعل من الجهاز المناعي، لكي يجري التغلب على الخطر الموجود في الجسد، فحدوث التهابات أو عدوى يحفز الجسم على إفراز بعض المكونات التي تساعد على انتصاره، وتخلصه من الخطر المحدق به، هذا ما لم يكن ارتفاع الحرارة ناتجاً عمّا يُسمى "ضربة الشمس"، التي تسبب مضاعفات في المخ قد تستمر لفترات طويلة أو دائمة.

  كلمة السر، هنا، هي الغدة النخامية، وهي عبارة عن جزء صغير يقع في قاع المخ، حيث تعتبر ثيرموستات أو منظم درجة حرارة الجسم. فعند انخفاض درجة حرارة أجسامنا، تعمل تلك الغدة على محاولة إنتاج مزيد من الطاقة، لمواكبة الجسم لدرجة الحرارة الطبيعية 36 - 37.5 سيلسيوس، أما عند ارتفاعها، فتعمل على إفراز مزيد من العرق لتبريد الجسم، ما يجعلنا نشعر بالبرودة في أجسامنا أثناء ارتفاع درجة الحرارة.

الغدة النخامية تعتبر كلمة السر هنا، لكنها لا تعمل وحدها، بل توجد مستقبلات عصبية في جميع أنحاء الجسم عن طريق الجهاز العصبي الودي، والجلد هو العامل الخارجي الذي يساهم بشكل مؤثر في تنظيم درجات الحرارة، حيث تتقلب درجة حرارته مع درجة حرارة البيئة المحيطة، وتنظيم الوضع الداخلي طبقاً لذلك.

  قد يبدو الفيصل، هنا، السبب في ارتفاع درجة الحرارة، فإذا كان الارتفاع ناتجاً عن التهاب أو عدوى، فارتفاع درجة الحرارة لن يؤدي إلى ضرر دائم في المخ في معظم من الحالات، لكن هناك بعض المضاعفات، مثل: ضعف القدرة على التعرف إلى الأشياء المحيطة، الهياج، النوبات، عدم الثبات، اضطراب في الوعي، والخمول الذي قد يصل إلى الغيبوبة، وقد يستمر لفترات قليلة تصل إلى ساعات، وتختفي بعد ذلك مع اختفاء درجات الحرارة المرتفعة، وأهم تلك المضاعفات: 

  الهلوسة هي العرض الأشهر لتأثير ارتفاع درجات الحرارة في المخ، ويمكن أن تكون بصرية أو سمعية، حيث يرى المصاب أو يسمع أشياء غير موجودة، وعلى الرغم من أن الهلوسة قد تبدو مخيفة، فإنها لا تمثل خطراً كبيراً على الحياة، أو عَرَضاً دائماً مادام قد جرى التوجه للمساعدة الطبية، وعلاج السبب الناتج عن ارتفاع درجة حرارة الجسم.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي