أكدت إن لا علاقة بينها وبين مهاجم سلمان رشدي

الخارجية الإيرانية تتحدث عن "تطور نسبي" في المفاوضات النووية

د ب أ- الأمة برس
2022-08-15

المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني (ا ف ب)

طهران: صرح المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني، الاثنين 15أغسطس2022بأن المفاوضات النووية تشهد "تطورا نسبيا".

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) عن كنعاني القول :"هناك تطور نسبي في مفاوضات فيينا، لكنه لا يحقق جميع مطالبنا، وننتظر إلغاء العقوبات".

وكان ميخائيل أوليانوف ممثل روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا صرح أمس بأنه قد يتم التوصل إلى اتفاق لإعادة إحياء الاتفاق النووي الإيراني في غضون أيام قليلة، إذا ما تطورت الأمور بشكل إيجابي.

وأضاف أن منسقي الاتحاد الأوروبي أدخلوا عدة تعديلات على النص المطروح حاليا، وأنه "يبدو أن الولايات المتحدة قد وافقت، بينما لم تحدد إيران بعد موقفها من النص".

وفي سياق متصل، شدد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني على عدم وجود أي علاقة بين إيران والشخص الذي هاجم الكاتب سلمان رشدي.

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) عن المتحدث التأكيد على أنه "لا يحق لأحد أن يتهم الجمهورية الإسلامية".

وقال إن بلاده علمت بحادثة الطعن التي تعرض لها رشدي من وسائل الإعلام.

واستطرد :"لا أعتبر أحدا يستحق اللوم أو الإدانة في هذا الحادث إلا أنصاره (رشدي) ومؤیدیه".

وقال :"إن سلمان رشدي وضع نفسه في مقابل المسلمين وكافة الأديان والشرائع السماوية بإساءته إلى المقدسات الإسلامية".







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي