عرق النسا: كل ما تودين معرفته، برأي طبيب

سيدتي
2022-08-09

عرق النسا: كل ما تودين معرفته، برأي طبيب (سيدتي)

يشير عرق النسا إلى الألم الذي يمتد على طول العصب الوركي، والذي يتفرع من أسفل الظهر ممتداً إلى الوركين والأرداف وأسفل كل ساق، وعادة ما يؤثر عرق النسا في جانب واحد فقط من الجسم.
«سيدتي نت» اطلع من خبراء "مايو كلينك" على جديد علاجات عرق النسا، والأسباب وطرق الوقاية، في الموضوع الآتي:

عادةً ما ينشأ عرق النسا عندما يضغط القرص المنفتق أو النتوءات العظمية في العمود الفقري، أو عند تضيّق في مسافات العمود الفقري (تضيُّق القناة الشوكية) على جزء من العصب، يسبب هذا الإصابةَ بالالتهاب والشعور بالألم والشعور غالباً ببعض الوخز في الساق المصابة.
ورغم أن الألم المصاحب لعرق النسا يمكن أن يكون شديداً، إلا أنّ معظم الحالات يتم معالجتها بالعلاجات غير الجراحية في غضون أسابيع قليلة، قد يكون الأشخاصُ المصابون بعرق النسا الشديد المرتبط بضعف كبير في الساق أو تغيّرات في الأمعاء أو المثانة، مرشّحِين للجراحة.

يحدث عِرق النسا عندما ينضغط العصب الوركي، وينجم ذلك عادةً عن انفتاق أحد الأقراص في العمود الفقري أو فرط نمو العظم (نتوء عظمي) في الفقرات، وفي حالات أكثر ندرة، يمكن أن ينضغط العصب بورم أو أن يتضرر بسبب مرض كداء السكري.

يُعتبر الألم الذي يبدأ من أسفل العمود الفقري (القَطنية)، ويمر بالمؤخرة والجانب الخلفي من القدم، هو العلامة المؤكدة لعرق النسا، قد يشعر المصاب بعدم الراحة في أي مكانٍ يغطيه العصب، ولكن الشعور الأبرز هو الألم المتجه من أسفل الظهر والمؤخرة إلى الجانب الخلفي من الفخذ والساق.
تختلف أنواع الألم؛ إذ قد يتراوح ما بين ألمٍ بسيط وإحساسٍ حارقٍ وحاد، أو ألمٍ رهيب. وأحياناً يشعر به المصاب على هيئة صدمة أو موجة كهربية، ويزداد سوءاً عند السعال أو العطس، كما أن الجلوس لفتراتٍ طويلةٍ يحفز أعراضه.. غالبًا ما يتأثر جانب واحد فحسب من الجسم.
وقد يشعر بعض الأشخاص بخدرٍ، وضعفٍ عضلي في الرِجل أو القدم المصابة، وقد يشعر بالألم في جزءٍ في الرِجل بينما يشعر بالخدر في جزءٍ آخر منها.

ليس من الممكن دائماً القدرة على الوقاية من عرق النسا، وقد تتكرر الإصابة بالمرض، قد يلعب التالي دوراً رئيسياً في حماية الظهر:
• ممارسة التمارين بانتظام: للحفاظ على قوة الظهر، يجب الانتباه جيداً لعضلات جذع الجسم ـــ وهي العضلات الموجودة في البطن والجزء الأسفل من الظهر الضرورية للحفاظ على شكل مناسب والارتصاف.. يجب سؤال الطبيب ليوصي بأنشطة معينة.
• الحفاظ على وضعية مناسبة عند الجلوس: يجب اختيار مقعد به داعم جيد للجزء السفلي من الظهر، ومساند للذراعين وقاعدة دوارة، يفضل الاستعانة بوسادة أو بمنشفة ملفوفة في جزء صغير من الظهر؛ للحفاظ على منحنى الظهر الطبيعي. الحفاظ على مستوى الركبتين والوركين.
• استخدام ميكانيكا الجسم الجيدة: إذا كان المصاب يقف لفترات طويلة؛ فيجب أن يُريح قدماً واحدة على مقعد أو صندوق صغير من آن إلى آخر، عندما يرفع شيئاً ثقيلاً، يجب أن يستخدم الأطراف السفلية للقيام بالمهمة، ويُنصح بالتحرك باستقامة إلى أعلى وأسفل.. الحفاظ على استقامة الظهر، والانحناء فقط عند الركبتين، يمكن الإمساك بالحمل قريباً من الجسم، مع تجنّب الرفع والالتفاف في وقت واحد، العثور على شريك ليرفع مع المصاب الجسم، إذا كان ثقيلاً أو يصعب حمله.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي