القضاء الاميركي أعاد الى كمبوديا 30 قطعة مسروقة من أعمال الخمير الفنية

ا ف ب – الأمة برس
2022-08-09

صورة وزعها القضاء الأميركي في 15 تموز/يوليو 2021 لإحدى القطع الفنية التي أعادها إلى كمبوديا (ا ف ب)

نيويورك - اعادت محكمة اميركية الاثنين الى كمبوديا 30 قطعة من أعمال الخمير الفنية كانت سرقت بالقرب من معابد انغكور الشهيرة وتم تهريبها الى الولايات المتحدة.

وتولى المدعي العام الفيدرالي في مانهاتن داميان ويليامز الذي يرأس أكبر نيابة عامة في الولايات المتحدة، تسليم الآثار المسروقة رسمياً إلى سفير كمبوديا لدى الولايات المتحدة كيو تشيا بحضور وسائل الإعلام.

وقال القاضي "نحتفل اليوم بعودة التراث الثقافي لكمبوديا إلى الشعب الكمبودي ونجدد تأكيد التزامنا الحد من االتهريب غير المشروع للأعمال الفنية والآثار".

ومن بين هذه القطع الثلاثين منحوتة دينية هندوسية من القرن العاشر  وأخرى من الحقبة نفسها للإله غانيش، والاثنتان سرقتا من كوه كير ، عاصمة الخمير القديمة ، على بعد 80 كيلومتراً من معابد أنغكور ، وفقاً للقضاء الفيدرالي الأميركي.

وكانت هذه الأعمال الثلاثون التي تعود إلى مراحل تمتد من العصر البرونزي إلى القرن الثاني عشر، سُرقت كآلاف الأعمال الأخرى في نهاية القرن العشرين، خلال حروب شهدتها كمبوديا في السبعينات ، ولدى إعادة فتح البلاد في التسعينات.

وذكّر القضاء الأميركي بأن آلاف التماثيل والمنحوتات والعتبات الخميرية هُّرّبت مدى عقود من كمبوديا إلى تجار التحف في بانكوك وتايلاند ، قبل تصديرها بشكل غير قانوني لهواة الجمع ورجال الأعمال وحتى المتاحف في آسيا وأوروبا والولايات المتحدة.

وشرع القضاء في ولاية نيويورك في عملية استعادة واسعة للأعمال، ومن صيف 2020 إلى نهاية عام 2021 ، أعيد ما لا يقل عن 700 قطعة إلى 14 دولة ، من بينها كمبوديا والهند وباكستان ومصر والعراق واليونان وإيطاليا.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي