نصر الله: اليد التي ستمتد إلى ثروات لبنان ستُقطع

د ب أ- الأمة برس
2022-08-09

الأمين العام لحزب الله  اللبناني حسن نصرالله (أ ف ب)

بيروت: حذّر الأمين العام لحزب الله  اللبناني حسن نصرالله، الثلاثاء9أغسطس2022، من أن اليد التي ستمتد إلى أي ثروة من ثروات لبنان ستُقطع، مؤكدًا أن "أي اعتداء على أي إنسان في لبنان لن يبقى من دون عقاب ورد".

وقال نصر الله، في كلمته خلال ختام المسيرة العاشورائية الضخمة التي نظمها حزب الله بالضاحية الجنوبية لبيروت، اليوم ، إن "المقاومة اليوم أقوى من أي وقت مضى"، مشددا على أنه "ينبغي على العدو أن يعرف من يقف في الجبهة المقابلة وأن في لبنان مقاومة أثبتت أنها تقهر الجيش الذي قيل أنه لا يُقهر".

وفي مسألة النفط والحدود البحرية، قال نصرالله :"نحن في الأيام المقبلة ننتظر ما ستأتي به الأجوبة على طلبات الدولة اللبنانية ولكن اقول لكم في عاشوراء يجب أن نكون جاهزين لكل الاحتمالات"، مضيفاً "نحن في هذه المعركة وهذا الاستحقاق جادون إلى أبعد حدود الجديّة".

وتابع بالقول: "كما قلت في الماضي، اقول للأمريكيين، الذين يقدّمون أنفسهم وسطاء وهم ليسوا وسطاء، واقول للاسرائيليين لبنان وشعب لبنان لا يمكن بعد اليوم أن يتسامح بنهب ثرواته، نحن وصلنا إلى آخر الخط وسنذهب إلى آخر الطريق، ولا يجربنا أحد ولا يمتحننا أحد ولا يهددنا".

وأضاف :"نرفض أن تنهب ثرواتنا وأن تنتقص سيادتنا وأن تفرض علينا غير إرادتنا"، متوجهاً إلى إسرائيل بالقول "تلقينا الرسائل المطلوبة في حرب غزة ورأينا صمود غزة ونحن في لبنان حسابنا معكم حساب آخر".

وتابع: "سمعنا أن الإسرائيليين يخططون لاغتيال قادة فلسطينيين، وإذا حصل هذا الأمر في لبنان، أي اعتداء على أي إنسان في لبنان لن يبقى من دون عقاب ولن يبقى من دون رد".

وأكّد نصر الله " على جهوزية المقاومة وقدراتها وجاهزيتها في مواجهة أي عدوان"، مجددًا "عدم التنازل عن الحقوق والثروات".

وقال: " في الأيام القليلة الماضية، سمعنا العديد من التصريحات والتهديدات تجاه لبنان"،  مضيفاً " في لبنان خبرتونا وما حرب تموز ببعيدة لا تخطئوا مع لبنان ولا مع شعب لبنان".

وأشار نصر الله إلى أن "المطلوب من المسؤولين اللبنانيين أن يعيشوا مع آلام الناس"، داعيًا إلى "تشكيل حكومة حقيقة كاملة الصلاحيات لتتحمل المسؤوليات إذا لم يتم الاستحقاق الرئاسي أو إذا تم".

وأعرب عن اعتزازه " بالشهداء والمقاومين في فلسطين الذين دائماً يقاتلون بصمود أسطوري، ونجدد التزامنا كما كنا نفعل منذ 40 عاماً بهذه القضية المقدسة ونجدد وقوفنا إلى هذا الشعب المناضل".

وأعرب نصر الله عن أمله في أن يتمكن العراقيون من العمل " بحكمة من أجل أن ينقذوا العراق"، مشدداً " على ضرورة "رفع الحصار عن سوريا".







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي