أحذر كلمات تجرح بها زوجتك دون قصد

الأمة برس - متابعات
2022-07-31

صورة تعبيرية (الرجل)

مثلما يكون لتكرار كلمات الحب والغزل على مسامع النساء تأثير قوي، لبعض الكلمات أثر سلبي كذلك. ربما يقع بعض الأزواج في هذا الخطأ دون قصد وهو توجيه بعض الكلمات التي تتسبب في جرح مشاعر الزوجة، لذا، ينبغي عليك أن تعرف ما هي الكلمات التي عليك عدم توجيهها إليها أبدًا.

1- النقد الدائم:

الزوج الذي ينتقد زوجته باستمرار حتى أمام الآخرين يتسبب لها في الكثير من الحرج والشعور بالألم، حتى وإن كنت ترغب في لفت نظرها إلى بعض الأخطاء، احرص على أن يكون ذلك بأسلوب لطيف الهدف منه التوجيه لا النقد.

2- المقارنة بالأخريات:

لا ترغب أي امرأة على وجه الأرض أن تتم مقارنتها بأي امرأة أخرى، فلكل منهن ميزات وسمات مختلفة، لا تحاول أن تقارن زوجتك بأخرى حتى وإن كان ذلك على سبيل الفكاهة، فقد يثير ذلك شعورًا بعدم تقديرك لها وعدم حرصك على مشاعرها.

3- التركيز على عيوبها:

واحدة من أهم الأسباب وراء جرح الزوج لمشاعر زوجته هي التركيز على أي من عيوبها سواء العيوب في المظهر كزيادة الوزن أو أي مشكلة أخرى تتعلق بالجسد، أو عيوب في شخصيتها، فيشعرها ذلك بالانزعاج، كما قد تشعر بالحرج الشديد.

 

4- مقارنة نفسك بها:

بالطبع، تختلف طباع النساء عن الرجال، لكن لا ينبغي أن يتحول الأمر بين الزوجين إلى تنافس شديد أو صراع، فلكل منه حقوق وواجبات، لا ينبغي أن تأتي على ذكر بعض العبارات مثل "أنا الرجل أفعل ما يحلو لي، بينما أنتِ امرأة".

5- التقليل من أهدافها في الحياة:

أن تضع زوجتك أهدافًا في الحياة حتى وإن كانت بسيطة، يجب أن تظهر لها مشاعر التقدير تجاه ذلك، ولا ينبغي أن تشعرها بعدم اهتمامك بما تفكر فيه أو تخطط له بأي من العبارات، بل احرص على تشجيعها دومًا.

6- الندم على الزواج:

يكرر بعض الرجال عبارات تنم على ندمهم على الزواج أو الارتباط، وهي من العبارات التي تؤدي إلى جرح الزوج لمشاعر زوجته، فتبعث لها رسالة غير مباشرة عن عدم الشعور بالرضا والسعادة برفقتها.

حكم جرح الزوج لزوجته بالكلام

جرح الزوج لمشاعر زوجته سواء بالكلام أو بالفعل من الأمور التي نهى عنها الله، فقد حث الدين الإسلامي على ضرورة أن يعامل الزوج زوجته بالمعروف ويحرص على المعاملة الكريمة دون إهانة أو سخرية كما جاء ذلك في كثير من آيات القرآن الكريم.

 

أما عن حكم جرح الزوج لمشاعر زوجته بالكلام، فهو مخالف لشرع الله، وعليه أن يحرص على تطبيق معايير شرع الله في معاملة الزوجة بالحسنى.

ختامًا، بعد أن تعرفنا إلى أهم دلائل جرح الزوج لمشاعر زوجته بالكلام وبالفعل، يجب أن نذكر أن العلاقة الزوجية رباط وثيق قائم على تبادل الاحترام والعطف بين الطرفين، لكن في حالة الإخلال بذلك وإهمال الزوج لمشاعر زوجته، يجب البحث عن حلول إيجابية فعالة، كما يمكن الاستعانة بالخبراء لتقدم الاستشارة العلمية المطلوبة.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي