بابا الفاتيكان يقول إنه يشعر كأنه جزء من عائلة السكان الأصليين بكندا

د ب ا - الأمة برس
2022-07-29

البابا فرنسيس في الفاتيكان في 22 حزيران/يونيو 2022 (ا ف ب)

كيبيك - قال بابا الفاتيكان البابا فرنسيس اليوم الجمعة 29/7 إنه شعر وكأنه جزء من عائلة السكان الأصليين في كندا بعد أن جاء للبلاد للاعتذار بعد الكشف عن انتهاكات واسعة النطاق بحق أطفال السكان الأصليين على مدى عقود.

وذكر رئيس الكنيسة الرومانية الكاثوليكية /85 عاما/ في كيبيك في ختام زيارته:  "لقد جئت بروح التكفير عن الذنب، من أجل أن أعبر عن ألمي الذي يعتصر قلبي للخطأ الذي وقع عليكم من قبل عدد غير قليل من الكاثوليك الذين أيدوا سياسات قمعية وظالمة تجاهكم".

وأضاف البابا: "لقد جئت إلى كندا كصديق كي ألتقيكم وأرى وأسمع وأتعلم وأقدر كيف يعيش السكان الأصليون في هذا البلد". وكانت زيارته تهدف إلى تعزيز المصالحة بين السكان الأصليين في كندا وأولئك الذين جاءوا فيما بعد كمستعمرين.

وقبل مغادرته اليوم الجمعة، كان من المقرر أن يلتقي البابا فرانسيس بممثلي شعب "إنويت" في أقصى شمال البلاد، على بعد بضع مئات من الكيلومترات من الدائرة القطبية الشمالية. ومن المتوقع أن يعود إلى روما يوم غد السبت.

كان البابا قد طلب بالفعل الصفح عن دور الكنيسة في أفعال الإساءة والعنف التي ارتكبها رجال دين بحق أطفال متعلمين في مدارس داخلية كانت تديرها الكنيسة في وقت من الأوقات، وذلك عندما زار ممثلو شعوب فرست نيشنز وميتيس وانويت الفاتيكان في نهاية آذار/ مارس الماضي.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي