نقابة الصحفيين اليمنيين تطالب بالإفراج الفوري عن المعتقلين لدى الحوثيين

متابعات الأمة برس
2022-07-29

اعتقلت جماعة الحوثيين، الصحفيين عبدالخالق عمران، توفيق المنصوري، أكرم الوليدي، و حارث حميد، وحكمت عليهم بالإعدام (اعلام يمني)عدن (الجمهورية اليمنية) - طالبت نقابة الصحفيين اليمنيين، مساء الخميس 28-7-2022، بالإفراج الفوري عن الصحفيين المعتقلين لدى جماعة أنصار الله (الحوثيين).
وأدانت النقابة في بيان لها، استمرار اعتقال الصحفيين والتعامل القمعي ضدهم، وطالبت كافة المنظمات المعنية بحرية الرأي والتعبير وفي مقدمتها الاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب مواصلة جهودها لإطلاق سراح الصحفيين وتوفير بيئة آمنة للعمل الصحفي.
وطالب البيان بسرعة نقل الصحفي المعتقل لدى الجماعة منذ يونيو 2015م توفيق المنصوري إلى المستشفى وتوفير العناية الطبية اللازمة، بعد تدهور حالته الصحية خلال الساعات الماضية في سجن معسكر الأمن المركزي بصنعاء، ما يجعل حياته في خطر.
وحملت النقابة الحوثيين "مسئولية هذه الممارسات التعسفية، وما قد يترتب عنها من مخاطر لحياة المنصوري".
وجددت النقابة مطالبتها بسرعة الإفراج عن كافة الصحفيين المختطفين، وإلغاء أحكام الإعدام الجائرة بحق الزملاء عبدالخالق عمران، توفيق المنصوري، أكرم الوليدي، و حارث حميد.
وفي 9 یونيو 2015، اعتقلت جماعة الحوثيين، الصحفيين عبدالخالق عمران، توفيق المنصوري، أكرم الوليدي، و حارث حميد، وحكمت عليهم بالإعدام على خلفية تهم مرتبطة بالتجسّس لصالح التحالف العربي بقيادة السعودية، في محاكمة اعتبرتها منظّمة العفو الدولية "جائرة".







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي