تصفيات أمم إفريقيا: الاتحاد الإفريقي يؤجل مباريات سبتمبر الى مارس

أ ف ب - الأمة برس
2022-07-29

كأس أمم إفريقيا قبل المباراة النهائية بين السنغال ومصر في ياوندي في السادس من شباط/فبراير 2022 (اف ب).

علم لدى الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف) الخميس 29 يوليو 2022م أنه تم تأجيل مباريات الجولتين الثالثة والرابعة من تصفيات كأس أمم إفريقيا المقررة في أيلول/سبتمبر المقبل إلى آذار/مارس 2023.

ويسمح هذا القرار للمنتخبات القارية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم في قطر نهاية العام الحالي (المغرب وتونس والكاميرون والسنغال وغانا) بخوض مباريات إعدادية للعرس العالمي مثلما طالبت سابقا.

وكانت نهائيات كأس الأمم الإفريقية مقررة في حزيران/يونيو المقبل في ساحل العاج لكن تم تأجيلها إلى كانون الثاني/يناير وشباط/فبراير عام 2024 بسبب موسم الأمطار في ساحل العاج خلال أشهر الصيف.

وتوصلت وكالة فرانس برس بوثيقة وجهها الاتحاد القاري إلى أعضاء لجنته التنفيذية جاء فيها "لقد أتاح تأجيل كأس أمم إفريقيا فرصة لإعادة جدولة المباريات التأهيلية المتبقية".

كما سمح أيضا بـ"فتح مواعيد الفيفا في (أيلول) سبتمبر لمباريات دولية ودية استعدادا لكأس العالم".

وتم تأجيل مباريات الجولتين الخامسة والسادسة التي كانت مقررة في آذار/مارس إلى الفترة من 12 إلى 20 حزيران/يونيو بالنسبة الى الجولة الخامسة، وإلى الفترة من 4 إلى 12 أيلول/سبتمبر بالنسبة للجولة السادسة الأخيرة.

وأقيمت الجولتان الأولى والثانية في حزيران/يونيو الماضي.

وكان مدرب السنغال أليو سيسيه اعتبر في أوائل حزيران/يونيو أن "أفضل شيء (لمساعدة) المنتخبات الخمسة (الإفريقية) التي تأهلت لكأس العالم هو إيقاف التصفيات في (أيلول) سبتمبر وإعطاء الفرصة للبلدان المتأهلة للاستعداد لها".

وقال وكيل مباريات الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) غايل ماهيه أنه "بعد تأجيل كأس أمم إفريقيا لمدة ستة أشهر، ضغطت المنتخبات المتأهلة إلى المونديال لتعديل جدول التصفيات"، مضيفا "وهذا يسمح لهم بتحسين استعداداتهم بمباريات ودية ضد منافسين من قارات أخرى".

وتابع "لا ينبغي أن نرى نهجًا مشوشًا ولكن قرارًا متماسكًا ومنطقيًا من قبل الاتحاد الإفريقي. إفريقيا لديها خمسة ممثلين فقط في كأس العالم، بهذا القرار يرغب الاتحاد الإفريقي في حمايتهم".







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي