فروق بين الحوافز والمكافآت في الشركات

سيدتي
2022-07-07

ما هي الحوافز والمكافآت؟ (سيدتي)

يتحدّث المتخصّص في الموارد البشرية والقانوني معاذ الجندل لـ"سيدتي. نت" عن الحوافز، فيقول إن "هناك أنواع منها، مثل: الحوافز المادية (الرواتب والعلاوات والعمولة) والحوافز المعنويّة (الشكر والتكريم والترقية)". كما يُسلّط المتخصّص الضوء على الحوافز السلبيّة، مثل: الخصم على الموظف، والحوافز الإيجابية مثل: زيادة راتب الموظف.
لناحية المكافآت، فيعرّفها بأنّها "نتيجة لتحقيق أهداف محددة".
ويخلص الجندل إلى أن "الحوافز مؤدية للحصول على المكافآت، مثل: إشراك الموظّف في دورات تدريبية، بما يقوده في معظم الأحيان إلى نيل الترقية، والدراسة أثناء العمل لنيل شهادة أكاديميّة إضافيّة لغرض زيادة الراتب وحتّى استمرار الموظف والتزامه بعقده يُعتبر حافزًا للحصول على مكافأة نهاية خدمة".

حسب موقع Appreciate البريطاني للهدايا والمكافآت، فإن "الحوافز تحثّ الموظّفين على بذل جهود إضافيّة من أجل تحقيق نتائج جوهرية، فالحوافر هي بمثابة آلية تهدف الى استخراج سلوك مرغوب به لدى الموظفين، فيما تتلخّص المكافآت بأنّها تعكس شكر الإدارة للموظفين على العمل الجاد الذي قاموا بأدائه".
تذكر شركة Ovation Incentives البريطانيّة للمعاملات التجاريّة، من ناحيتها، عبر موقعها أن "المكافآت والحوافز هي طرق يستخدمها غالبًا أصحاب المشاريع وملاّك الأعمال لتوجية وتحفيز القوّة العاملة"، معرّفة التحفيز بـ"تشجيع الناس على فعل أمر ما"، والمكافأة بـ"التقدير للخدمة أو الجهد أو الإنجاز أو العائد العادل على حسن السلوك". وتوضّح "الشركة" البريطانيّة أن "استخدام المكافآت والحوافز بشكل مناسب يُساهم في تعظيم الأداء".

حسب أكاديميّة ومنصّة achievers، تتبنّى الشركات برامج التحفيز؛ مثل: برامج الإحالة وخطط تقاسم الأرباح والحوافز الصحّية لتعزيز الصحّة البدنية والعقليّة للموظّفين، كما سداد الرسوم الدراسية للموظفين أو أحد أبنائهم... بالإضافة إلى برامج المكافآت، التي يحث خبراء الموارد البشرية الإدارة على تبنيها من أجل تقليل معدل دوران الموظفين، مثل: عروض الإجازة الإضافيّة والهدايا الصغيرة والملاحظات النصية (الثناء على الموظفين عند الإنجاز والمدح) وتغطية تكاليف التنقل للموظفين لمدة زمنية محدودة ومنح الجوائز أو الإعلان عن الموظفين المُميزين في نشرات إخبارية.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي