طهران تعلن توقيف دبلوماسيين أجانب بتهمة التجسّس

أ ف ب - الأمة برس
2022-07-07

صورة من أرشيف 21 آب/أغسطس 2015 تظهر رجلين يمران أمام السفارة البريطانية المغلقة آنذاك، في العاصمة طهران (ا ف ب)

أوقف الحرس الثوري الايراني دبلوماسيين أجانب، بينهم بريطاني بتهمة "التجسس"، على ما أعلنت الأربعاء 6 يوليو 2022م وكالة "فارس" الايرانية للانباء والتلفزيون الحكومي.

وقالت وكالة فارس للأنباء إن "استخبارات الحرس الثوري حددت واعتقلت دبلوماسيين في سفارات أجنبية كانوا يتجسسون في إيران" مضيفة أن بينهم بريطاني تم طرده لاحقاً من البلاد.

لكن التلفزيون الرسمي أشار إلى أن الدبلوماسي البريطاني الذي عُرف على أنه يدعى جيل ويتكر طُرد من "المنطقة" التي اعتقلوا فيها بوسط إيران.

ولايزال من غير المعلوم حتى الآن جنسيات باقي الدبلوماسيين المعتقلين وعددهم وتاريخ اعتقالهم.

واتهم التلفزيون الدبلوماسي البريطاني بـ "تنفيذ عمليات استخباراتية" في "المناطق التي تجري فيها" تدريبات عسكرية.

 يظهر مقطع فيديو بثه التلفزيون لقطات لرجل، قيل أنه جيل ويتكر وهو يتحدث في غرفة تشبه صفا دراسيا.

واشارت المذيعة التلفزيونية إلى أن الدبلوماسي "كان من بين عدد من الأشخاص الذين ذهبوا إلى صحراء شهداد (وسط) كسائح مع عائلته".

وذكر التلفزيون "كما تظهر الصور، كان هذا الشخص يلتقط صورا (...) في منطقة محظورة، حيث كانت تجري تدريبات عسكرية في نفس الوقت".

وبحسب التلفزيون "طُرد من المنطقة بعد أن قدم اعتذارًا". لكن وكالة فارس ذكرت أن البريطاني "طُرد من البلاد بعد أن قدم اعتذاره".







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي