بودرة الأطفال.. هل يمكن استخدامها بدلاً من الشامبو الجاف؟

زهرة الخليج
2022-07-06

بودرة الأطفال(زهرة الخليج)

الرطوبة يمكن أن تجعل الشعر لزجاً ومجعداً وغير مهذب، ولا يبقى أي تصفيف في مكانه، ما يجعل معظمنا يلجأ إلى الشامبو الجاف.

ومع ذلك، وجدت العديد من النساء بديلاً مناسباً عن الشامبو الجاف الباهظ الثمن، وهو مسحوق الأطفال (بودرة الأطفال)، حيث يكون أشبه بالبودرة ناعماً وخفيف الوزن، ويقوم بنفس المهمة إلى حد كبير. لكن، هل من المقبول استخدام مسحوق الأطفال كبديل للشامبو الجاف؟

ما الشامبو الجاف؟

  يتم استخدام الشامبو الجاف من قبل معظم النساء بسبب جداولهن المزدحمة، وفي معظم الحالات لا تستطيع النساء غسل شعرهن بالماء كل يوم هذه الشامبوهات القائمة على المسحوق هي منتجات تعتمد على الكحول والنشا، وتمتص الزيت الزائد من فروة الرأس الذي تفرزه الغدد الدهنية في فروة الرأس، وفي هذه الأيام حتى المشاهير يؤيدن هذه العلامات التجارية لذلك يشتريها الناس على الرغم من أنها مكلفة.

  وبما أن هناك نقصاً في البدائل الأرخص المتاحة، يستخدم الناس بودرة الأطفال كشامبو جاف، ومع ذلك ينصح باستخدام المنتجات المصممة والمرخص باستخدامها على فروة الرأس، نظراً لأن منتجات الأطفال غير مصممة للشعر.

  فهناك العديد من مشاكل الشعر التي يمكن أن يواجهها الشباب، لذلك يقترح عدم استخدام هذا البديل لأنه يمكن أن يتحول إلى ضار على المدى الطويل.

 وعلى الرغم من أن مسحوق الأطفال يعمل مثل الشامبو الجاف، فإن هناك بعض العيوب وتكون كالآتي:

  - تختلف تركيبة مسحوق الأطفال عن تركيبة الشامبو الجاف.

  - يحتوي مسحوق الطفل على التلك وبعض الزيوت المعدنية غير الجيدة لفروة الرأس.

  - قد يحتوي بعض مسحوق التلك على الكبريت أو العطر الاصطناعي، الذي يمكن أن يتحول إلى ضار جداً بفروة الرأس.

  - يجب على النساء اللواتي يعانين حب الشباب أو التهاب الجلد الدهني أو أي حالة أخرى من الوجه وفروة الرأس عدم اللجوء إلى مسحوق الطفل، لأنه قد يؤدي إلى تفاقم المشاكل ويسبب تساقط الشعر والحكة أيضاً.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي