لا أنباء عن امكانية ترشح مبارك للرئاسة قبل منتصف 2011

خدمة شبكة الأمة برس الإخبارية
2010-05-27 | منذ 9 سنة
الرئيس المصري محمد حسني مبارك في القاهرة

القاهرة  - لن يعلن الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم في مصر قبل صيف العام المقبل عما اذا كان سيرشح الرئيس حسني مبارك لفترة رئاسة جديدة في انتخابات عام 2011. 

وثارت الشكوك حول صحة مبارك (82 عاما) بعد عملية جراحية أجريت له في ألمانيا في مارس اذار لاستئصال الحوصلة المرارية وورم حميد من الاثنى عشر. 

وقال الامين العام للحزب صفوت الشريف في تصريحات نشرت يوم الخميس 27-5-2010 في وسيلة اعلام محلية ان الحزب الذي يرأسه مبارك لن يعلن عن مرشحه قبل يونيو حزيران العام المقبل. 

وسوف يحدد تاريخ عقد الانتخابات قرب نهاية فترة رئاسة مبارك الحالية ومن المتوقع اجراؤها في سبتمبر أيلول العام المقبل. 

وقال الموقع الاخباري أخبار مصر على الانترنت ان الشريف ذكر أن "الاعلان عن اسم مرشح الحزب الوطني للانتخابات الرئاسية عام ‏2011‏ لن يكون قبل يونيو حزيران أو يوليو تموز 2011." 

وانتخب مبارك رئيسا لاول مرة عام 1981. ولم يقل ان كان سيخوض انتخابات العام المقبل. ويتوقع ترشح ابنه السياسي البارز جمال أو عضو اخر في مؤسسة الحكم اذا قرر مبارك النأي بنفسه عن الترشح. 

وقال الشريف لقناة العربية التلفزيونية هذا الشهر ان قادة الحزب جميعا يتمنون أن يرشح مبارك نفسه لفترة رئاسة جديدة. 

وكان رئيس الوزراء أحمد نظيف أدلى بتصريح مماثل قائلا ان النظام لم يفرز شخصية قيادية في وزن مبارك. 

وبرر الشريف بحسب موقع أخبار مصر ارجاء الاعلان عن مرشح الحزب الوطني لانتخابات الرئاسة التالية بانشغال الحزب بانتخابات مجلس الشورى التي ستجرى يوم الثلاثاء وانتخابات مجلس الشعب التي ستجرى أواخر العام.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي