فيلم أميرة لـمحمد دياب يفوز بالجائزة الفضية في مهرجان جنيف الدولي للسينما الشرقية

2022-06-25

ملصق فيلم أميرة للمخرج محمد دياب (الأمة برس)جنيف - الأمة برس - فاز فيلم أميرة للمخرج محمد دياب بالجائزة الفضية لأفضل فيلم روائي في مهرجان جنيف الدولي للسينما الشرقية في دورته السابعة عشر، وأشادت لجنة تحكيم المهرجان بقدرة الفيلم على التعامل مع موضوع بهذه الحساسية يتعلق بمسألة الهوية الفردية. وهل تحددها الوراثة أم الانتماء الثقافي والاجتماعي، كما أشادت بأداء الممثلين ومواقع التصوير وإيقاع الفيلم.
جائزة مهرجان جنيف ليست الأولى لفيلم أميرة الذي حصل على تنويه خاص من لجنة تحكيم مهرجان أيام قرطاج السينمائية كما شارك في مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي ومهرجان أيام فلسطين السينمائية.
وشهد الفيلم عرضه الأول في العالم العربي بـمهرجان الجونة السينمائي، ولاقت عروضه إقبالاً كبيراً من النجوم ووسائل الإعلام والجمهور وكذلك أبطال وصُناع الفيلم، وأقيمت ندوة نقاشية مع وسائل الإعلام والنقاد والحضور من الجمهور بعد عرض الفيلم.
وفي عرضه العالمي الأول بـمهرجان فينيسيا السينمائي حصد فيلم أميرة ثلاث جوائز وتلقى الفيلم ومخرجه محمد دياب والأبطال وباقي صناعه سيلاً من الإشادات من نُقاد ومواقع عالمية بالإضافة لاستقبال الجمهور الإيطالي له بـ7 دقائق من التصفيق.
الجوائز التي فاز بها فيلم أميرة هي جائزة لانتيرنا ماجيكا التي تمنحها جمعية تشينيتشيركولي الوطنية الاجتماعية الثقافية للشباب (CGS)، جائزة إنريكو فولتشينيوني التي يمنحها المجلس الدولي للسينما والتليفزيون والإعلام السمعي البصري بالتعاون مع منظمة يونسكو، وجائزة إنترفيلم لتعزيز الحوار بين الأديان.
وتدور أحداث الفيلم حول أميرة، وهي مراهقة فلسطينية ولدت بعملية تلقيح مجهري بعد تهريب منيّ والدها نوار السجين في المعتقلات الإسرائيلية، على الرغم من اقتصار علاقتهما على زيارات السجن يظل نوار بطل أميرة، ويعوضها حب من حولها عن غياب والدها، لكن عندما تفشل محاولات إنجاب طفل آخر ويُكشف أن نوار عقيم، تنقلب حياة أميرة رأساً على عقب.
ويضم فريق عمل فيلم أميرة عدد كبير من النجوم العرب، في مقدمتهم صبا مبارك وعلي سليمان، والممثلة الشابة تارا عبود التي يقدمها الفيلم لأول مرة سينمائياً في دور أميرة، مع قيس ناشف ووليد زعيتر. وهو من مونتاج أحمد حافظ الذي سبق له التعاون مع دياب في فيلم اشتباك، ومن تأليف الثلاثي محمد وخالد وشيرين دياب.
الفيلم من إنتاج فيلم كلينك (محمد حفظي)، وAgora Audiovisuals (منى عبد الوهاب)، وأكاميديا بيكتشرز (معز مسعود)، بالاشتراك مع الطاهر ميديا برودكشن (يوسف الطاهر)، وThe Imaginarium Films (رولا ناصر) ويشارك المخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد وأميرة دياب وسارة جوهر كمنتجين للفيلم، منتج منفذ هشام العربي، ومنتج مشارك دانييل زيسكند، وحصل على دعم من الهيئة الملكية الأردنية للأفلام، وتقوم شركة Pyramide بالمبيعات الدولية للفيلم، بينما تتولى شركة MAD Solutions بالاشتراك مع Lagoonie Film Production توزيع الفيلم في العالم العربي، وتتولى MAD مهام التسويق للفيلم.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي