كورسيكا.. متعة الاسترخاء على شواطئ

سيدتي
2022-06-25

كورسيكا.. متعة الاسترخاء على شواطئ(سيدتي)

كورسيكا هي جزء من فرنسا منذ عام 1769، لكن للجزيرة المذكورة في البحر الأبيض المتوسّط ثقافة خاصّة، الأمر الذي يجعل من الإجازة فيها مجزية، سواء على الشاطئ أو في إحدى القرى الجميلة المتمركزة على قمّة التل...

تُعرف كورسيكا بجاذبيّتها الطبيعيّة وتقاليدها، وتبدو كأنّها "جوهرة مخفيّة"، وتستقبل السائحين الطامحين في قضاء الإجازة على البحر من مايو حتّى سبتمبر (ضمناً). لهواة المشي، فإن الوجهة مفضّلة في مايو ويونيو أو في سبتمبر حين تنخفض حرارة الجوّ، وتبدو الجزيرة أقلّ ازدحاماً.
تشتمل عناوين كورسيكا السياحيّة، على:

تتمتّع "أجاكسيو" عاصمة كورسيكا وأكبر مدنها ببنية سياحيّة متطوّرة، فهي تسمح باستكشاف خليج "فالينكو" الواقع جنوب كورسيكا، حيث تنتشر العديد من الشواطئ في هذه المنطقة داخل الخلجان الصغيرة المخفية، بالإضافة إلى ضمّ المطاعم الرائعة ومجموعة جيّدة من أماكن الإقامة والمطار. وهي تشتهر بكونها مسقط رأس نابليون بونابرت، ونقطة انطلاق إلى العديد من مناطق الإجازة القريبة.

"بونيفاسيو" مدينة محصّنة تطفو على جرف من الحجر الجيري شديد الانحدار، وتطلّ على البحر، وتسمح للزائرين باكتشاف العالم القديم من خلال الأزقّة الضيّقة والممرّات من العصور الوسطى. صرح "سانت ماري ماجور" العائد إلى القرن الثاني عشر والثالث عشر من المحطّات السياحيّة، خصوصاً أن الصرح روماني، ويتضمّن عناصر قوطية مبكّرة. أضف إلى الصرح، تتعدّد الشواطئ القريبة من المدينة، التي يسهل الاتجاه انطلاقاً منها إلى ميناء "سانتا تيريزا دي غالورا" في "سردينيا"، بوساطة العبّارة، في رحلة تمتدّ لساعة.

تبدو مدينة "كالفي" خير ممثّل للوجهة المتوسّطية، فهي تتضمّن جبالاً مسنّنة في الخلفيّة، كما تحضن مرسى جذّاباً وأمتاراً طويلة من الشواطئ الجميلة على طول خليج "كالفي". أضف إلى المتعة بحمّامات الشمس والسباحة وقضاء الوقت في المقاهي، فإن المدينة تشتهر بقلعتها القديمة التي تطلّ على البحر، وتحيط بها التحصينات المهيبة، كما بتنظيم "مهرجان الجاز" الصيفي الذي يستقطب أفضل المواهب الموسيقيّة.

في أقصى الطرف الشمالي من "كورسيكا"، شبه جزيرة "كاب كورس" التي تعدّ من أجمل مناطق الجزيرة، وتتألّف من مجموعة من التلال والوديان الخصبة حيث تنمو الكروم والأشجار المثمرة والزيتون. هناك، تطفو قرى لا تزال على هيئتها منذ العصور الوسطى، مثل: "بينو" التي تتربّع على قمّة تل مشجر و"نونزا" المتشبّثة بجرف. The Plage de Farinole هو شاطئ رملي رائع، فيما البحر مفضّل لراكبي الأمواج، مع الإشارة إلى أن ألواح التزلّج على الماء متوافرة للإيجار في المكان، كما تقديم دورات تعليميّة للراغبين.

تُلقّب "سارتين" المدينة المميّزة بـ"مدينة الفنّ والتاريخ" بسبب تراثها الاستثنائي، الذي يعبّر عنه "متحف ما قبل التاريخ" الكورسيكي. يضمّ المتحف أدوات وسيراميك من العصرين البرونزي والحديدي، بالإضافة إلى الاكتشافات الأثريّة الرومانيّة القديمة والأعمال الفنّية والأشياء اليوميّة في العصور الوسطى. "سارتين" العائدة إلى القرون الوسطى، والمتربّعة على قمّة تلّ "صديقة للمشاة"، خصوصاً أنّها تضمّ أروقة وممرّات مقبّبة وسلالم...







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي