رسامة تطمح إلى تجسيد حانات لندن كلها في رسوماتها  

أ ف ب - الأمة برس
2022-06-25

 

 

الفنانة البريطانية ليديا وود أمام مقهى "ذي أطلس" بعيد رسمها إياه في 26 أيار/مايو 2022 في العاصمة البريطانية لندن (ا ف ب)

تضيف ليديا وود وهي تجلس مقابل حانة "ذي أطلس" غرب لندن، لمساتها الخاصة على رسمها وتتوقف بانتظام لشحذ قلمها الرصاص... فهذه الرسامة صاحبة السنوات الثماني والعشرين وضعت هدفاً تطمح من خلاله إلى رسم حانات العاصمة البريطانية البالغ عددها 3500.

ويعج حساباها في تيك توك وانستغرام برسومات تظهر الحانات في لندن بالأبيض والأسود.

وفي مقاطع فيديو قصيرة لاقت إعجاب آلاف مستخدمي المنصتين، تشرح ليديا تفاصيل عملها الإبداعي ثم تلتقط صورة له أمام الحانة التي تظهر فيه.

وفيما رسمت حتى اليوم "بضع مئات" من هذه الأماكن المحببة لدى البريطانيين، تظهر غالبية رسوماتها حانات قريبة من منزلها الواقع في كاتفورد جنوب شرق لندن.

وأبصر مشروعها النور خلال فترة الحجر الصحي عندما اضطرت لوقف دروس في الفن التشكيلي كانت تعطيها للاولاد.

وتقول "ان فكرة المشروع تأتي من كوني أرتاد الحانات كثيراً حيث التقي أصدقائي فيها".

وتتولى الرسامة الشابة إنجاز هذا النوع من الرسومات منذ فترة طويلة وتبيعه في الأسواق الخاصة بعيد الميلاد، لكن عندما أطلقت مشروعها تحوّل الأمر إلى أشبه بمهمة جنونية.

وتشير إلى أن الحانات "تبرز المظاهر الخاصة ببريطانيا بشكل كامل"، مضيفة "سواء كنتم ترتادونها أم لا هي أماكن رائعة للإطلاع عليها أو زيارتها".

- مالك فظ -

 

واقترح عليها احد متابعيها عبر تيك توك ان ترسم حانة "ذي أطلس". ورغم انّ الاخيرة تقع في شارع هادئ قرب أحد المقابر الموجودة في الطبيعة، الا ان صافرات سيارات الإسعاف ومركبة تابعة لسبّاك رُكنت أمام الحانة شوشت للحظات تركيز ليديا وهي ترسم.

وحافظ المسؤولون عن هذه الحانة المبنية بالطوب الأحمر والتي تعود إلى الحقبة الفكتورية، على أعمال خشبية فيها من تلك الفترة، وأدرجت حالياً في قائمة الأطباق التي تقترحها على الزبائن الريسوتو وكونفيت البط.

ورغم عدم استخدامها مشروعها كذريعة لارتياد الحانات، إلا أنّ ليديا تحب أن تذهب إلى هذه الأماكن للاطلاع على أجوائها سواء أكانت حانة "محلية" وزبائنها من السكان المحليين، أو حانات وسط العاصمة التي يتغيّر روادها باستمرار.

وبعد أيام قليلة على رسم "ذي أطلس"، زارت ليديا حي سوهو النابض بالحياة لتتولى رسم حانة "ذي كوتش أند هورسيز" التي زارتها سابقاً.

وقالت "عندما ترتادون حانة ما ينشأ نوع من الرابط يجمعكم بها".

ووقع اختيارها على "ذي كوتش أند هورسيز" لأنّ أحد مستخدمي تيك توك ذكر الحانة في تعليق كتبه على أحد مقاطع الفيديو الخاص بالرسامة، مشيراً إلى أنّ جده نورمان بالون كان معروفاً بلقب "المالك الأكثر فظاظة في لندن" وتولى إدارة الحانة لأكثر من ستين سنة.

واضافت "أعشق هذا النوع من الحكايات. جذبتني بسرعة".

وتقع حانة "ذي كوتش أند هورسيز" في مبنى تاريخي يعود إلى القرن التاسع عشر، وتتولى إحدى سلاسل المطاعم إدارتها حالياً.

وفيما استغرق رسم الحانة نحو ثلاث ساعات، اشارت ليديا الى ان "رسمها ينطوي على متعة كبيرة إذ يُسجّل وجود مارة كثيرين بجانبها، لكنّ العمل النهائي يوحي في الواقع بهدوء".







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي