كيف تكسب ود حماتك في فترة الخطوبة؟

2022-06-21

 

 رجل وحماته يتناقشان - تعبيرية (الرجل)

في تلك الفترة يصبح الرجل تحت المجهر والاختبار، تعقد المقارنات بينه وبين خطيب فلانة من العائلة، وعليه من البداية لا بُدّ من أن يفرض الخطيب شخصيته بشكل واضح، ويبرز أن لديه جوانب إيجابية تخرجه عن أي مقارنات.

  حماتك لن تراك بعين الاحترام لو نفذت لها ما تريده في حين أن هذا على سبيل المثال عارض رأي أبيك وأمك، هنا قد تسعد قليلًا لأنك قمت بهذا ولكنك لن تحصل على احترامها لأنك بالفعل عارضت أهلك من أجل إرضائها فقط.

هنا ينبغي أن ترى الأمور بميزان رأيك، وتقنع أهلك بداية إذا كانوا مخالفين لك في الرأي، وتنطلق مع حماتك من هذه النقطة، بدلًا من أن تراك قد غلبت رأيها على رأي أهلك دون أن تقنعهم، ومن ثم ستعرف أنه يمكنك ان تفعل ذلك مع ابنتها بمنتهى السهولة وتتعامل معها بقلة احترام وعدم شعور بالمسؤولية.

 

من النصائح الأساسية التي ينبغي أن تعرف كيف تكسب حماتك من خلالها هو أن تتعامل معها ككيان منفصل عن ابنتها، أن تشعرها بقيمتها هي، وأن تكون مطيعًا لها طالما لم يكن في الأمر ضرر لك أو لأحد من أسرتك التي تثق بك. نادها باسمها، جاملها على نحو لا يكون مبتذلًا، وأشعرها دائمًا أنها صغيرة السن.

احترم زوجتك المستقبلية أمام حماتك على وجه التحديد لأن هذا يطمئنها من ناحيتك، هذه الأمور هي الدعائم الفعلية للعلاقة الطيبة مع حماتك التي تنصلح بناء عليها كل الأمور في حياتك الزوحية.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي