كيفن سبايسي أمام المحكمة في لندن الخميس بتهمة الاعتداء الجنسي

أ ف ب - الأمة برس
2022-06-14

الممثل الأميركي كيفن سبايسي في ميلانو في 21 حزيران/يونيو 2016 (ا ف ب)

بعد الولايات المتحدة، يمثُل الممثل الأميركي كيفن سبيسي الخميس 16 يونيو 2022م  أمام محكمة في لندن، حيث يُتهم بارتكاب أربع اعتداءات جنسية على رجال.

يواجه نجم مسلسل "هاوس أوف كاردز" الذي توقفت مسيرته المهنية إثر سلسلة اتهامات طاولته بعيد انكشاف فضائح هارفي واينستين، تهمة الضلوع في أربعة اعتداءات جنسية على ثلاثة رجال بين آذار/مارس 2005 ونيسان/أبريل 2013. وخلال هذه الفترة، كان سبايسي يشغل منصب المدير الفني لمسرح في لندن.

وقالت شرطة العاصمة البريطانية في بيان "وُجهت التهم رسميا إلى كيفين سبيسي" البالغ 62 عاما الاثنين. وأضافت "سيمثل أمام محكمة وستمنستر الابتدائية في الساعة العاشرة صباحاً (التاسعة صباحا بتوقيت غرينتش) يوم الخميس 16 حزيران/يونيو".

في نهاية أيار/مايو، أعطى الادعاء البريطاني الضوء الأخضر لإطلاق هذه المحاكمات.

وأبدى كيفن سبيسي في ذلك الحين "خيبة الأمل" إزاء هذا القرار، لكنه أعلن عن نيته المثول أمام القضاء البريطاني.

وأضاف الممثل في بيان أرسله إلى البرنامج الصباحي على قناة ايه بي سي الأميركية سأدافع عن ضد هذه الاتهامات، وأنا متأكد من أني سأثبت براءتي.

تتعلق تهمتان باعتداءين جنسيين في آذار/مارس 2005 في لندن على المدعي نفسه. كذلك يُتهم سبايسي بارتكاب اعتداء جنسي آخر على مدع ثان في آب/أغسطس 2008، يتهمه هو الآخر بإرغامه على ممارسة الجنس من دون موافقته.

أخيراً، وُجهت إلى كيفين سبيسي تهمة ارتكاب اعتداء جنسي رابع على مدعٍ ثالث في نيسان/أبريل 2013 في غلوشستر (جنوب غرب إنكلترا).

وقالت شرطة لندن إن المدعين الذين لم يتم الإعلان عن أسمائهم، هم الآن في الثلاثينات والأربعينات من العمر.

- جائزتا أوسكار -

فتحت شرطة "سكوتلاند يارد" تحقيقا بعد تلقيها شكاوى تتعلق باعتداءات جنسية منسوبة إلى الممثل، زُعم أن بعضها ارتُكب في منطقة لامبيث في لندن، حيث يقع مسرح أولد فيك الذي كان سبايسي مديرا فنيا له بين عامي 2004 و 2015.

وجاءت هذه الاتهامات في أعقاب فضيحة واينستين، المنتج السينمائي الأميركي الذي استهدفته اتهامات عدة بالتحرش والاعتداء الجنسي كشفت عنها صحيفتا "نيويورك تايمز" و"نيويوركر" في خريف 2017.

وكان كيفين سبيسي أيضاً موضوع تحقيقات في الولايات المتحدة.

وهو اتُهم بارتكاب اعتداء جنسي في ولاية ماساتشوستس (الساحل الشرقي)، لكن تم إسقاط التهم في تموز/يوليو 2019. واتُهم في تموز/يوليو 2016 بالتحرش الجنسي بشاب في الثامنة عشرة من العمر خلال عمله في حانة بعد أن جعله يشرب الكحول.

في أواخر أيار/مايو، مثل سبايسي أمام قاضٍ في نيويورك خلال جلسة استماع إجرائية في دعوى مدنية رفعها الممثل أنتوني راب، وفق وثائق قضائية أميركية. وكان أنتوني راب اتهم كيفن سبايسي بمحاولة استدراجه جنسياً عندما كان مراهقا، وهو ما نفاه كيفن سبايسي وتم إسقاط الدعوى في الإجراءات الجنائية.

وكان لموجة الاتهامات الموجهة لسبايسي عواقب وخيمة على مسيرة وسمعة الممثل الحائز على جائزة الأوسكار مرتين عن دوره في فيلمي "أميريكن بيوتي" و"يوجوال ساسبكتس".

كما دفعت هذه الاتهامات بشبكة نتفليكس إلى الاستغناء عن سبايسي في مسلسل "هاوس أوف كاردز" الذي كان يؤدي دور البطولة فيه.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي