روبوتات لينة يمكن استخدامها في علاج تجلّط الدم

وكالات - الأمة برس
2022-05-30

الجراحة طفيفة التوغل أمر ممكن مع الروبوت (جيتي ا ف ب)سانت بطرسبرغ (روسيا) - ابتكر علماء في جامعة البحوث الوطنية "إيتمو" في سانت بطرسبرغ طريقة جديدة تسمح بالتخلص من عمليات القسطرة واستخدام شبكات التدعيم التي بسبب صلابتها تهدد صحة المريض.

وأشار المكتب الإعلامي للجامعة إلى أن العلماء ابتكروا روبوتات لينة يتحكم فيها بالمجال المغناطيسي يمكن استخدامها في علاج تجلط الدم. وتسمح هذه الطريقة بالتخلي عن استخدام عمليات القسطرة وشبكات التدعيم.

وجاء في البيان "يقترح علماء جامعة إيتمو علاج تجلط الدم بواسطة روبوتات مرنة يتم التحكم فيها بالمجال المغناطيسي. وهذه الطريقة أكثر أمانا من نظيراتها، وسوف تقلل مستقبلا من عمليات التدخل في الجسم وتحمي الجدران الداخلية للأوعية الدموية من التلف، وهذا بدوره يقلل من نشوء جلطات جديدة".

وتقول آنا بوزيتكوفا المهندسة في المركز الدولي للبحوث التابع لإيتمو "نخطط لإدخال الروبوتات في الوعاء الدموي على شكل شريط ناعم، ولكن تحت تأثير مجال مغناطيسي دوار يتم تحويله إلى شكل حلزوني (لولب)، يذهب إلى مكان الجلطة، وكما ‘المثقاب’ يلف الجلطة ويربطها. وبعد ربطها، تعود معه تحت تأثير المجال المغناطيسي إلى نقطة البداية”.

ووفقا لها، تبرمج حركة الروبوتات بواسطة المجال المغناطيسي، وبفضل التحكم به عن بعد، لا يؤذي الأوعية الدموية عند حركته. ويبلغ طول الروبوت 15 ملم وعرضه 2 ملم، ما يسمح له بالتحرك بسهولة عبر الأوردة العميقة، وكذلك الوصول إلى الأماكن التي يصعب الوصول إليها. وقد اجتاز الروبوت جميع الاختبارات المخبرية بنجاح.

الجراحة بمساعدة الروبوت تسمح للأطباء بإجراء العديد من أنواع العمليات المعقدة
بدقة أكبر ومرونة وتحكم أكبر مما هو ممكن باستخدام التقنيات التقليدية

وأصبحت الروبوتات هذه الأيام قادرة على تقديم مهام الرعاية الصحية على وجه أكمل وبسرعة أكبر، مع عدد أقل من الأخطاء، وأكثر من ذلك هناك روبوتات الجراحة التي تمتلك أذرعًا يمكنها الوصول إلى أماكن تعجز يد الإنسان عن الوصول إليها. واليوم يتزايد الطلب عليها في مجال الجراحة التنظيرية وجراحة العظام والمناظير.

ويعكس استخدام الروبوتات في قطاع الرعاية الصحية دور التكنولوجيا والذكاء الصناعي وهو ما يفتح آفاقا جديدة وواسعة لزيادة دور الروبوتات وتخفيف الضغط عن كاهل مقدمي الرعاية لأسباب عدة، مثل ظهور الأوبئة والفايروسات المعدية بالإضافة إلى تزايد عدد السكان وزيادة متوسط العمر وارتفاع تكاليف الرعاية الصحية.

وتسمح الجراحة الروبوتية، أو الجراحة بمساعدة الروبوت، للأطباء بإجراء العديد من أنواع العمليات المعقدة بدقة أكبر ومرونة وتحكم أكبر مما هو ممكن باستخدام التقنيات التقليدية. وعادةً ما ترتبط الجراحة الروبوتية بالجراحة طفيفة التوغل (العمليات التي تتم من خلال شقوق صغيرة). ويتم استخدامها أيضًا في كثير من الأحيان في بعض العمليات الجراحية التقليدية المفتوحة.

ويجد الجراحون الذين يستخدمون النظام الروبوتي أنه يعزز الدقة والمرونة والتحكم خلال العملية وذلك خلال إجراء العديد من الإجراءات، بالإضافة إلى أنه يسمح لهم برؤية الموقع بشكل أفضل مقارنةً بالتقنيات التقليدية الأخرى.

 







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي